حوادث

الحبس لجباسين شهدا زورا

أدانت غرفة الجنايات الابتدائية باستئنافية فاس، أخيرا، جباسين عمرهما 40 و41 سنة، معتقلين بسجن بوركايز، بسنة حبسا في حدود 6 أشهر نافذا والباقي موقوف التنفيذ، لإدلائهما بشهادة زور في ملف جنائي اتهم فيه شاب يعمل معهما، بهتك عرض قاصر بالعنف وفك بكارتها.

وصدر الحكم بعد مناقشة ملفهم الجنائي والاستماع إليهما والمرافعات، بعد تأجيل ذلك في جلسات سابقة لأسباب مختلفة، إذ أنكرا المنسوب إليهما أو أن تكون شهادتهما أدليا بها في جلسة محاكمة الشاب المدان بعدما أظهرت نتائج الخبرة الجينية مسؤوليته في هتك عرض الضحية التي اشتكته للنيابة العامة.

وادعى الشاهدان أن المتهم بهتك عرض القاصر، كان رفقتهما بطنجة، عاملا في تزيين شقة ولم يغادرها أبدا في المدة التي ادعت اغتصابها، مؤكدين أنه لم يغادر المدينة إلا بعد اتصال والده بهما مخبرا ببحث عناصر الدرك الملكي بمنطقة بنسودة بفاس، عنه، قبل مرافقتهما له على متن سيارة أحدهما.

وتراجع المتهمان عن اعترافهما التمهيدية في محضر الضابطة القضائية، مؤكدين أنه كان يغادر عمله يوميا نحو الثالثة عصرا، ولم يكن يرافقهما في جولاتهما إلى مقاهي المدينة، ما قد يكون معه غادر المدينة قبل عودته ليلا، عكس ما أكداه سابقا من ملازمتهما له طيلة فترة عمله في هذا الورش.

واعتقل المتهم المدان في ملف سابق من طرف غرفة الجنايات الابتدائية بالمحكمة نفسها، من قبل الدرك إثر شكاية من ولي أمر القاصر إلى النيابة العامة أكد فيها تعرض ابنته إلى هتك العرض والتغرير من طرفه أواسط مارس 2017، التاريخ الذي ادعى الشاهدان أنه كان رفقتهما ولم يغادر طنجة.

حميد الأبيض (فاس)

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق