fbpx
حوادث

كاميرا بنك تسهل إيقاف رجل أمن خاص

سرق شيكا من داخل مركز لتسجيل السيارات بالبيضاء

ساعدت كاميرا مثبتة داخل بنك عناصر الشرطة القضائية بأمن مولاي رشيد بالدار البيضاء على إيقاف رجل أمن خاص متهم بالسرقة من داخل مركز لتسجيل السيارات.
وكشفت مصادر مطلعة ل «الصباح» أن المتهم، رفقة شخصين آخرين، لاذوا بالفرار على متن سيارة بعد أن شعروا بأن شيئا ما غير عاد يقع بالبنك الذي سلموا إلى مستخدم به شيكا من أجل سحب المبلغ المسجل به وقدره سبعة ملايين سنتيم.
وواصلت عناصر الشرطة، التي كان مدير البنك اتصل بها بعد أن علم من زبون يشتغل بمركز تسجيل السيارات، أن الشيك المراد صرفه، مسروق، ليفتح تحقيق في الموضوع.
واستمعت عناصر الشرطة إلى صاحب الشيك الذي أكد أنه سرق منه من داخل مركز تسجيل السيارات، وأن عاملا بالبنك اتصل به ليخبره أن شخصا تقدم لسحب مبلغ سبعة ملايين سنتيم من حسابه الذي لا يتوفر على المؤونة الكافية، فأخبره أن الشيك مسروق وطلب منه الاتصال بالشرطة.
واطلعت الشرطة، رفقة صاحب الشيك، على مضمون الشريط الذي صورته الكاميرات ليؤكد أن أحد الأشخاص الثلاثة الظاهرين في الصور يشتغل حارس أمن خاص بالمركز الذي يعمل به.
وتوصلت عناصر الشرطة إلى تحديد هوية المشتبه فيه الرئيسي ومحل سكنه، لتنتقل إليه وتوقفه، وبإرشاد منه تم التوصل إلى شريكه الثاني، في حين أن المتهم الثالث تمكن من الفرار.
واستمعت عناصر الشرطة القضائية إلى المتهم الذي اعترف بالمنسوب إليه، مضيفا أنه كان يعاين دفتر شيكات الضحية بمكتبه حينما كان يدخل إليه بين الفينة والأخرى، قبل أن يقرر سرقته. مضيفا أنه استغل عدم وجوده بالمكتب وسرق شيكا واحدا.
وأضاف المتهم أنه سلم الشيك إلى أحد شريكيه اللذي كتب عليه المبلغ سالف الذكر، وقرروا صرفه على أساس اقتسام المبلغ في ما بينهم.

الصديق بوكزول

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى