fbpx
الأولى

“شرمل” زوجته وصورها عارية

هددها بنشر مقطع الفيديو إن تمسكت بمتابعته قضائيا

فتحت مصالح الأمن بابن امسيك بالبيضاء، تحقيقا في شكاية تقدمت بها زوجة، تتهم فيها الزوج بالاعتداء عليها جسديا وتصويرها عارية والتهديد بنشر صورها على الأنترنت، أول أمس (السبت). وحسب مصادر «الصباح» فإن الشرطة تسارع الزمن لاعتقال الزوج، بعد وضع الضحية شكايتها، معززة بتقارير طبية تبين أنها تعرضت لاعتداء جسدي.

وتوترت العلاقة بين الزوجين رغم مرور شهرين فقط على زواجهما، بسبب شكوك الزوج في زوجته، واتهامها بالفساد لدرجة، وصلت إلى حد اتهامها أنه تزوجها ثيبا، وهي التهم التي كانت ترفضها الزوجة جملة وتفصيلا، إذ أنها أجرت خبرة طبية أكدت أنها فقدت بكارتها بعد الزواج مباشرة، لإقناع زوجها بسوء ظنه فيها. وتنامت الخلافات بين الزوجين، إلى أن استغل الزوج وجودهما لوحدهما بالمنزل، فشرع في احتساء كميات من الخمر، قبل أن يتوجه نحو زوجته التي كانت نائمة في غرفتها، ويعتدي عليها ويضربها بشدة، بسبب حالة السكر التي كان عليها، إلى أن أصيبت بنزيف بسبب جرح خطير في أعلى عينها، قبل أن يجردها من ملابسها ويصورها عارية بهاتفه المحمول، ناعتا إياها بأبشع الأوصاف مع اتهامها باحتراف الفساد.

وباءت كل محاولات أقارب الزوج لمنعه من الاعتداء بالفشل، سيما بعد تعالي صراخ الضحية، قبل أن تتدخل والدته، وتتمكن من تهدئته، وبعدها غادرت الضحية منزل الزوجية صوب منزل والدتها.
ونقلت الزوجة إلى المستشفى، وأثناء إخضاعها لفحص طبي، تبين أنها تعاني رضوضا وكدمات، مع إصابة خطيرة في أعلى العين، إذ سلمت لها تقارير طبية تحدد حالتها الصحية، على أن تسلم لها بداية الأسبوع الجاري، شهادة طبية تحدد مدة العجز.

وتقدمت الضحية بشكاية إلى الدائرة الأمنية باسباتة بمنطقة ابن امسيك، وهو ما أثار غضب الزوج، الذي شرع في تهديد زوجته ووالدتها بنشر الفيديو الذي تظهر فيه عارية في حال تمسكت بمتابعته قضائيا، قبل أن تأخذ هذه التهديدات منحى تصعيديا، بالتهديد بالاعتداء بالقتل، مدعيا أن له علاقة مع شخصيات نافذة ستجنبه المتابعة.

مصطفى لطفي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى