حوادث

25 سنة لمتهم بالسطو على شركة نقل أموال ببريطانيا

غرفة الجنايات الاستئنافية رفعت العقوبة في حقه بناء على ملتمس النيابة العامة والمجلس الأعلى قضى بترحيل شريكه

أصدرت غرفة الجنايات الاستئنافية بمحكمة الاستئناف بسلا، أول أمس (الاثنين)، حكما يقضي بإدانة المواطن البريطاني، مغربي الأصل، إبراهيم لي موراي، ب25 سن سجنا بتهمة “تكوين عصابة إجرامية والسطو المسلح والاختطاف والاحتجاز والتزوير”. ويأتي صدور الحكم الاستئناف (الدرجة الثانية) بعد أن كانت غرفة الجنايات الابتدائية أدانت المتهم ب 10 سنوات سجنا ومصادرة أملاكه بالمغرب وأسهم في شركة عقارية وفيلا يملكها في حي السويسي بالرباط، إضافة إلى مبالغ مالية حجزت لديه أثناء إيقافه.
وأيدت الغرفة الجنائية الاستئنافية الحكم الابتدائي القاضي بمصادرة أملاك إبراهيم لي مواري بالمملكة لفائدة الدولة.
وجاء رفع العقوبة السجنية في حق لي موراي استجابة لملتمس النيابة، التي طالبت برفع العقوبة في حق المتهم، وفي المقابل التمس دفاعه الحكم ببراءته.
وبرأي دفاع مواري، فإن ملف موكله لا يتضمن أدلة كافية لإدانته بهذه العقوبة، بينما ارتأت النيابة العامة أن الأفعال التي ارتكبها المتهم سواء في بريطانيا أو فوق التراب الوطني تقتضي رفع العقوبة السجنية الصادرة في حقه ابتدائيا.
ويشار إلى أن الغرفة الجنائية الابتدائية باستئنافية سلا، كانت أدانت المتهم بعشر سنوات سجنا بداية شهر يونيو الماضي، وذلك بعد جلسات ماراثونية من المحاكمة.
ويشار إلى أن إبراهيم لي مواري اعتقل بمركب تجاري بالرباط من طرف المصالح الأمنية، وذلك بناء على طلب وجه من طرف السلطات البريطانية، لإيقافه بحكم تورطه في عملية سرقة 53 مليون جنيه استرليني من شركة لنقل الأموال بجنوب انجلترا.
وأوقف موراي رفقة ثلاثة بريطانيين ضبطت بحوزتهم كمية من المخدرات الصلبة ومبالغ مالية، ووجهت شكاية ضدهم من طرف سائق مغربي اتهمهم باختطافه واحتجازه وتعذيبه.
وتبين من خلال أبحاث المصالح الأمنية أن المتهم الرئيسي المشتكى به مبحوث عنه من طرف السلطات البريطانية لتورطه في عملية سطو على شركة لنقل الأموال في انجلترا.
ونصب كمين من طرف الشرطة القضائية بالرباط للمتهم ورفاقه في مركب تجاري بالرباط، وجرى إيقافه، وأحيل على النيابة العامة التي تابعته في حالة اعتقال، بينما أحالت ملف رفاقه على المجلس الأعلى الذي قضى بترحيلهم إلى بلدهم الأصلي.
ومباشرة بعد إيقاف إبراهيم لي مواري طالبت السلطات البريطانية من نظيرتها المغربية بتسلمه، وأحيلت مسطرة التسليم على المجلس الأعلى بالرباط، الذي رفض الطلب.
ويذكر أن لي موراي بطل سابق في رياضة المصارعة ويتحدر والده من منطقة آيت عطا، وتقيم عائلته منذ أزيد من أربعة عقود في بريطانيا.

رضوان حفياني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق