الرياضة

زامبيا بــطــل لأول مــرة

منتخب الرصاصات النحاسية يدون اسمه في السجل الذهبي لإفريقيا ويهدي أرواح كارثة ليبروفيل لقبا طال انتظاره

توّج المنتخب الزامبي بطلاً لكأس أمم إفريقيا في نسختها الثامنة والعشرين بفوزه على كوت ديفوار بضربات الجزاء الترجيحية بعد انتهاء المباراة النهائية التي جرت بينهما، أول أمس (الأحد)، على ملعب الصداقة في ليبروفيل في ختام البطولة التي استضافتها الغابون وغينيا الاستوائية. وباتت زامبيا الدولة الرابعة عشرة  التي تنجح في تدوين اسمها في السجل الذهبي للبطولة، وكانت محاولتها الثالثة ثابتة بعد مرتين فاشلتين عامي 1974 و1994 حين خسرت النهائي أمام الكونغو الديمقراطية (زايير) 0-2 ونيجيريا 1-2 على التوالي.
ويحمل النجاح الزامبي بعداً إنسانياً، إذ يأتي بعد 19 عاماً من خسارتها أفراد المنتخب الأوّل إثر تحطّم طائرتهم قبالة سواحل ليبروفيل تحديدا، وكانت تقل المنتخب الوطني إلى السنغال عام 1993 لخوض مباراة في تصفيات كأس العالم. وكان لاعبو زامبيا زاروا مكان تحطم الطائرة الخميس الماضي لدى وصولهم إليها من غينيا الاستوائية التي خاضوا بها مباريات الأدوار الأولى وربع ونصف النهائي، علماً أنها المرة الأولى التي تعود فيها زامبيا إلى ليبروفيل منذ الحادثة المذكورة. وأصبح مدرب زامبيا، هيرفي رينار رابع مدرب فرنسي ينجح في التتويج باللقب بعد كلود لوروا وليار لوشانتر، كلاهما مع الكامرون وروجي لومير مع تونس. وتوّجت زامبيا بفوزها على كوت ديفوار المرشحة الأولى للقب، مسارها الرائع والمفاجئ في البطولة، إذ كانت تغلبت على منتخبين آخرين رشحا للقب، هما السنغال 2-1 في الدور الأوّل، وغانا بهدف لصفر في ربع النهائي.أما كوت ديفوار فستبكي على جيلها الذهبي الذي لم ينجح في خطف لقب ثان للبلاد بعد أول عام 1992، خصوصاً أن أعمدة المنتخب في مقدمتهم النجم الكبير ديديي دروغبا (33 عاماً) وحبيب كولو توري (30 عاما) وحارس المرمى بوباكار باري (32 عاما) شارفوا الاعتزال ولم ينجحوا في فك عقدة المباراة النهائية، إذ خسروا نهائي 2006 أمام مصر.
وللمفارقة الحزينة أنها أنهت مسارها في هذه البطولة بدون أهداف، ودون خسارة أي مباراة، لكن عقدة عدم التسجيل في النهائي لازمتها كما كان الشأن عام 1992 مع غانا و12-11 بضربات الجزاء الترجيحية و2006 مع مصر (4-2). وهذه المرة الرابعة التي يحسم فيها اللقب بضربات الجزاء الترجيحية بعد انتهاء الوقتين الأصلي والإضافي بالتعادل بدون أهداف، بعد الأولى عام 1986 في القاهرة بين مصر والكامرون (5-4)، والثانية عام 1992 والثالثة عام 2006 أي ثلاث مرات منها بوجود كوت ديفوار طرفاً في النهائي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق