fbpx
حوادث

مخدرات داخل مؤسسة تعليمية

بلغ وزنها 12 كيلوغراما وأمن العيون يعتقل الحارس ويستمع إلى المدير

أوقفت مصالح الأمن التابعة للشرطة القضائية بالعيون، مساء الاثنين الماضي، حارس مؤسسة تعليمية خصوصية، تورط في حيازة 12 كيلوغراما داخل مسكنه الوظيفي بالمدرسة نفسها، كانت معدة للترويج بين المدمنين ومن ضمنهم التلاميذ.

وعلمت “الصباح” أن معلومات دقيقة توصلت بها ، فرقة مكافحة المخدرات التابعة للشرطة القضائية للعيون، حول سلوكات مشبوهة لحارس مؤسسة تعليمية خصوصية، سيما أنه ذكر في مساطر مرجعية، ما انتهى إلى تنقيط هويته بالناظم الآلي للتعرف على سجله العدلي، ليتضح أن المعني بالأمر له سوابق قضائية في مجال ترويج المخدرات، وأنه تم قبوله بالمؤسسة التعليمية التي اشتغل بها دون الانتباه إلى ما تشكله سلوكاته الإجرامية من مخاطر، إن على التلاميذ أو على شباب المنطقة التي توجد بها المؤسسة التعليمية الخصوصية، التي اتخذ منها قاعدة خلفية آمنة لترويج الشيرا.

وأوردت المصادر نفسها أن مراقبة أجرتها مصالح الشرطة مقرونة بتحريات وأبحاث، قبل أن تداهم مقر سكنه الوظيفي مساء الاثنين الماضي، أثناء وجوده، إذ مكن التفتيش المنجز بحضوره من العثور على كمية من المخدرات بلغ وزنها 12 كيلوغراما، مهيأة على شكل صفائح ومعدة للترويج.

وأضافت مصادر “الصباح” أن النيابة العامة أمرت بوضع المتهم رهن الحراسة النظرية وإجراء بحث معه حول كمية المخدرات المحجوزة ومزوده أو مزوديه، وكذا الامتدادات المفترضة لنشاطه الإجرامي.
وواصلت الشرطة القضائية أول أمس (الثلاثاء)، أبحاثها مع المتهم كما وسعت تحرياتها وتحقيقاتها، إذ تم الاستماع إلى مدير المؤسسة من أجل تسليط الضوء أكثر على وضعية المتهم والتعرف على ملابسات تشغيله في مجال يفترض أن يحرص مسؤولوه على انتقاء الأطر والعاملين به، وعلى الأقل التعرف على سجلاتهم القضائية قبل دمجهم في العمل. وحسب إفادة المصادر ذاتها، فإن المشكوك في أمره، يبلغ من العمر 30 سنة، وأنه ينشط ضمن شبكة لترويج المخدرات لها امتدادات خارج العيون، ومن شأن الأبحاث الجارية معه أن تزيل القناع عن مزوديه وطريقة التخزين وكذا المروجين الآخرين الذين يعملون تحت إمرته، سيما أن كمية 12 كيلوغراما، كبيرة، ويفترض أنها ستوزع على متهمين آخرين، من غير المستهلكين من زبناء الموقوف.

وليست هذه هي المرة الأولى التي يتورط فيها مستخدم في مؤسسة تعليمية في حيازة وترويج المخدرات، إذ سبق لمصالح الأمن بتطوان أن أوقفت حارسا عاما بثانوية في مرتيل، كان يسخر تلاميذ لنقل المخدرات التي يخفيها في حفرة بحديقة السكن الوظيفي، بعد حجز 20 كيلوغراما في حقيبة تلميذين. وجرى إيقاف المتهم بعد تتبع ومراقبة، انتهتا باعتقاله وإحالته على القضاء.

المصطفى صفر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى