حوادث

إيقاف 59 مشجعا بأكادير بتهمة الشغب

أشعلوا النيران وهشموا زجاج  واجهات المحطة الطرقية

أوقفت شرطة ولاية أمن أكادير، أول أمس (السبت) 59 متهما، من بينهم 39 قاصرا من مشجعي فريق حسنية أكادير لكرة القدم، على خلفية الشغب وأعمال تخريب ممتلكات عمومية وخاصة، وإحداث خسائر مادية بالمحطة الطرقية لأكادير.
وينتظر أن يحال جميع المتهمين على أنظار الوكيل الملك اليوم (الاثنين)، بعد استكمال محاضر الاستماع إليهم من قبل الشرطة القضائية.
وأفاد شهود عيان أن العشرات من مشجعي حسنية أكادير، كانوا متوجهين إلى الرباط لتشجيع الفريق السوسي في مباراته ضد فريق الجيش الملكي بمركب الأمير مولاي عبد الله، عمدوا إلى تخريب واجهات المحطة برشقها بالحجارة، كما أحرقوا كشكا وأتلفوا ما بداخله من محتويات، ضمنها كمية من الجرائد كانت موجهة إلى الزبناء. وجاء رد فعل المشجعين بعد أن طال انتظارهم حافلتين كان من المقرر، حسب بعض المصادر أن تنقلهم في الساعات الأولى من صباح أول أمس (السبت) الى الرباط لمساندة فريقهم.
وحسب المصادر نفسها بدأ توافد الجمهور المقدر بأكثر من 100 فرد والمكون من الراشدين والقاصرين على المحطة منذ منتصف ليلة أول أمس (السبت)، وأن أعمال الشغب انطلقت بإشعال النيران في مرجوعات الجرائد الخاصة بإحدى مؤسسات توزيع الصحف بالمحطة، ثم انتقلت إلى تهشيم زجاج الواجهات الزجاجية الداخلية والخارجية للمحطة.
وانتقل الشغب إلى الشارع حيث تعرضت الإشارات الضوئية بملتقى شارع بوعبيد وشارع الخيام 2 للتكسير، وحسب بعض الشهود، فقد حاول المشاغبون أيضا اقتحام البناية الجديدة للمركز الجهوي للتوجيه الموجود في طور البناء بمؤسسة عبد الكريم الخطابي وتحطيم بعض السيارات الخاصة المركونة بشارع الخيام 2 غير أن الأمن أسرع في تفرق المحتجين.

محمد إبراهمي (أكادير)

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق