fbpx
الرياضة

الزمامرة بالنخبة بعد 41 سنة

ليلة بيضاء والفريق أهل نفسه قبل الصعود ومفاجآت في الطريق

إنجاز أحمد ذو الرشاد وحسن الرفيق (الزمامرة)

حقق نهضة الزمامرة لكرة القدم حلم جماهيره، بعدما تمكن من حجز بطاقة الصعود، أول أمس (السبت)، بتفوقه على نجم الشباب البيضاوي بهدف لصفر، أحرزه عبد الصمد العلوي في الدقيقة 16 من الجولة الأولى، ضمن الدورة 28 من بطولة القسم الوطني هواة.
وقضت جماهير الفريق ليلة بيضاء بشوارع المدينة، فرحا واحتفالا بهذا الإنجاز غير المسبوق الذي آمن به المكتب المسير، وعمل على تحقيقه بفضل المجهودات التي قدمها رفقة اللاعبين والطاقم التقني والطبي والإداري والجمهور والجهات الداعمة للفريق، والمنتخبين بالمنطقة الذين دعموا فريق المدينة الأول طيلة مسار البطولة هذا الموسم.
وظل نهضة الزمامرة يتصدر سبورة الترتيب منذ الدورات الأولى، لكنه تعثر في الدورتين الأخيرتين أمام النادي البلدي واتحاد أيت ملول، ما فسح المجال لفريق النادي السالمي إلى الصعود خلال الدورة الماضية.
وجاء الصعود ثمرة المجهود الذي قام به مسؤولو الفريق، خاصة عبد السلام بلقشور، رئيس المكتب المديري، ورئيس جماعة الزمامرة، الذي دعم الفريق ماديا، بمنحة تليق بقيمة النادي الذي ظل يصارع من أجل الصعود، خلال السنوات الأربع الماضية، بالإضافة إلى إنجاز البنيات التحتية المهمة، كالملعب الرسمي “ملعب الشهيد أحمد شكري”، وملاعب أخرى للتداريب، واقتناء حافلة من الطراز الرفيع، وبناء مقر نموذجي، أجمع أعضاء اللجنة التقنية التابعة للجامعة التي زارت النادي في وقت سابق أنه في مستوى الأندية الكبرى، وأن فرقا عديدة بالنخبة لا تتوفر على مقر بهذه القيمة.
واستفاد نهضة الزمامرة من الخبرة التي راكمها مسيروه في السنوات الأخيرة التي حاول فيها تحقيق الصعود وظل يضيع منه في آخر لحظة، خاصة الرئيس عبد الرزاق إيغافي، والرئيس المنتدب أحمد الزوين.
وقال مسؤولو الفريق إنهم قاموا بتسطير برنامج واضح المعالم، يهدف إلى الرقي بالممارسة الرياضية محليا ووطنيا، لبناء فريق قوي، وهو ما مكن النهضة من حجز بطاقة الصعود إلى القسم الوطني الثاني للنخبة.
ويعتبر متتبعون أن النهضة فريق محترف يمارس بأقسام الهواة، قبل أن يحقق حلم الصعود إلى القسم الثاني.

إيغافي يعد بأوراش كبيرة بعد الصعود
الرئيس قال إن الإنجاز تحقق بعد عمل كبير وإن بلقشور كان من صناعه
عبر عبد الرزاق إيغافي، رئيس النهضة أتلتيك الزمامرة لكرة القدم، عن سعادته وهو يقود الفريق إلى تحقيق هذا الإنجاز غير المسبوق بعد عمل كبير، وشكر بالمناسبة أعضاء مكتبه المسير وجميع مكونات الفريق من لاعبين وتقنيين وإداريين وطاقم طبي وجمهور على كل ما بذلوه من تضحيات للوصول إلى المبتغى، على حد قوله.
ونوه إيغافي بالمجهود الكبير الذي قام به المجلس الجماعي للزمامرة، وعلى رأسه الرئيس عبد السلام بلقشور الذي وقف بجانب الفريق في كل الظروف، وكان بحق المدعم والمساند الأول في تحقيق الحلم، يضيف إيغافي.
وأوضح عبد الرزاق إيغافي أن “هناك أوراشا كبيرة مازالت مفتوحة لوضع نادي النهضة أتلتيك الزمامرة ضمن الأندية الكبيرة بقسم النخبة، من شأنها أن تجعله واحدا من أهم الأندية الوطنية التي تساهم في الرفع من المنتوج الكروي على الصعيد الوطني، لأن نهضة الزمامرة أصبح من المدارس التي يضرب لها ألف حساب”، مضيفا “القادم سيكون أحسن إن شاء الله”.

الزوين: ملفنا الاحترافي جاهز
أكد أحمد الزوين، الرئيس المنتدب لنهضة الزمامرة، أن حلم الصعود تحقق بالعمل الكبير لجميع مكونات الفريق خلال السنوات الأخيرة، ومن حق الجميع أن يفرح بهذا الإنجاز التاريخي، لكن ذلك لا يجب أن ينسينا ما ينتظرنا من عمل، خاصة أن الفريق الآن سيمارس بالقسم الثاني للنخبة الذي يضم أندية كبيرة، سبق لها أن فازت بالألقاب الوطنية والقارية كالمغرب الفاسي والنادي القنيطري وغيرها من الفرق التي مارست بالقسم الأول ويضرب لها ألف حساب. وقال أحمد الزوين إن المكتب المسير برئاسة عبد الرزاق إيغافي، سيشرع بداية من هذا الأسبوع في إكمال ملف الفريق الاحترافي، ووضعه لدى جامعة كرة القدم، كما أنه سيعمل على تكوين فريق قوي قادر على الذهاب بعيدا في منافسات الموسم المقبل، التي ستكون صعبة وحارقة والإعداد لها سيكون بشكل جيد، على حد قوله.

اليقضاني: مكانتنا الطبيعية بالنخبة
قال عبد اللطيف اليقضاني، الدولي السابق والمدير التقني لنهضة الزمامرة، إنه فخور بمساهمته في إنجاز الصعود.
وأوضع اليقضاني “سعادتي لا توصف بمساهمتي في تحقيق حلم فريق طموح كنهضة الزمامرة الذي وضع نصب عينيه تحقيق هذا الإنجاز. أشكر المكتب المسير وجميع المسؤولين بالمدينة، وعلى رأسهم بلقشور وإيغافي اللذان وضعا ثقتهما في، وآمنا بكفاءتي، وتعاقدوا معي من أجل إنجاز هذه المهمة التي أشكر بخصوصها كل الأطر التي سبقتني وعملت بالفريق وقدمت هي الأخرى خدماتها حسب المستطاع، وبالمناسبة أتقدم بالشكر للاعبين الذين استماتوا من أجل تحقيق هذا الهدف الذي ظل يراود سكان المدينة وجماهير الفريق”.
وأضاف اليقضاني “المناسبة تاريخية بالنسبة لنادي النهضة أتلتيك الزمامرة الذي لا يستحق الممارسة بقسم الهواة، ومكانه الطبيعي بالنخبة، لأنه يتوفر على كل المقومات التي تساعده للعب بهذا القسم والذهاب بعيدا في منافسات البطولة والكأس”.

ملعب ومركز تكوين جاهزان
سيدخل نهضة الزمامرة غمار المنافسة في القسم الثاني الموسم المقبل، معززا بملعب ومركز تكوين بمواصفات عصرية.
وعقد النادي في وقت سابق ندوة صحافية لتقديم المشروع الجديد، حضرها إلى جانب عبد الرزاق إيغافي رئيس الفريق، عبد السلام بلقشور المستشار البرلماني، ورئيس المجلس البلدي، وناصر لارغيت المدير التقني الوطني، وفتحي جمال المدير التقني الجهوي، وإبراهيم كرم رئيس رئيس عصبة دكالة عبدة، وعبد الله التومي رئيس المكتب المديري للدفاع الحسني الجديدي، وبعض اللاعبين الدوليين القدماء كمصطفى الشريف (فتوي) وأيت جورك والمدير التقني للفريق الدولي السابق عبد اللطيف اليقضاني وعدد من الفعاليات الرياضية.
وقال عبد السلام بلقشور رئيس المجلس الجماعي للزمامرة الذي شغل سابقا منصب نائب رئيس الجامعة عندما كان يرأسها الجنرال حسني بنسليمان، كما شغل منصب رئيس حسنية أكادير، إنه مند توليه المسؤولية أخذ على عاتقه النهوض بالبنيات التحتية للمدينة بصفة عامة، والرياضية بصفة خاصة، تلبية لمطالب السكان الذين ظلوا ينادون لسنوات بتأهيل المدينة، الشيء الذي جعله يدخل هذا التحدي للقيام بهذه المنجزات، خدمة لشباب المنطقة وللسكان عامة.
من جانبه، شكر عبد الرزاق إيغافي، رئيس نادي النهضة أتلتيك الزمامرة، ناصر لارغيت وفتحي جمال اللذين قاما بزيارة الملعب الجديد، أحمد شكري وملاعب التداريب، بالإضافة إلى حضورهما حفل تقديم مشروع مركز تكوين الناشئين، كما شكر مجلس عصبة دكالة عبدة وقدماء لاعبي الدفاع الحسني الجديدي وكل الحاضرين.
وأعرب إيغافي عن سعادته وهو يقدم مشروع فريقه الذي يسعى من خلاله إلى المساهمة في تطوير كرة القدم محليا ووطنيا عبر تكوين وصقل المواهب، حسب قوله، وختم حديثه بالقول إن نادي النهضة أتلتيك الزمامرة محظوظ بوقوف المجلس الجماعي للمدينة برئاسة بلقشور إلى جانبه، ودعمه ومساندته.
أما ناصر لارغيت، فنوه بالمجهود الذي تم بذله من طرف مسيري هذه المنطقة التي قال إنها تحظى بسمعة طيبة على الصعيد الوطني، مضيفا أن هناك إستراتيجية عمل احترافية ورؤية شمولية لتطوير المنتوج الكروي لدى المسؤولين، مضيفا “أهداف نادي النهضة أتلتيك الزمامرة ليست حلما، بل شاهدنا ذلك على أرض الواقع، كبناء الملاعب الرياضية ومركز التكوين وإدارة في المستوى الجيد، وإذا تمت مقارنة ما تحقق فإن هذا النادي أصبح يضاهي الأندية الكبيرة بالدرجة الأولى للنخبة من حيث المنشآت الرياضية، والفكر الاحترافي لدى مسيريه، وبالتالي فهذا الفريق يمكن اعتباره فريقا محترفا، رغم أنه كان يمارس بالقسم الوطني هواة نظرا لتوفره على مجموعة من البنيات التحتية الكبيرة وتسطيره لبرنامج عمل احترافي واضح المعالم”.
وأوضح فتحي جمال المدير التقني الجهوي، أن بناء مركب رياضي من حجم ملعب الشهيد أحمد شكري يبقى مفخرة للزمامرة وإقليم سيدي بنور، بالإضافة إلى ملاعب التداريب التي تشرف، وتجعل نادي النهضة أتلتيك الزمامرة لكرة القدم له طموح كبير ومعقول، لأنه إذا كان الفريق يتوفر على هذه التجهيزات فإنه بإمكانه أن يلعب مع أندية الصفوة.
وأكد مسؤولو نهضة الزمامرة أن أوراش النادي مازالت مفتوحة لتحقيق المزيد من المكتسبات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى