fbpx
مجتمع

احتجاج بثانوية بمكناس

نظم أزيد من 1400 تلميذ وأساتذة بالثانوية التأهيلية محمد الخامس بجماعة ويسلان بمكناس، زوال الثلاثاء الماضي، وقفة احتجاجية، على خلفية ما وصفوه سوء التسيير والتدبير الإداري الذي تشهده المؤسسة منذ بداية الموسم الدراسي، ما اضطر المديرة الإقليمية للتدخل لاحتواء الأوضاع.
وشهدت المؤسسة، خلال الحصتين الدراسيتين الصباحيتين، من اليوم نفسه، حالة احتقان بعد تعرض أستاذة لمادة علوم الحياة والأرض لحالة إغماء، ما استدعى نقلها إلى مستعجلات مستشفى محمد الخامس لتلقي الإسعافات الضرورية.
وعزا تلاميذ الحادث إلى دخول المدير إلى الحجرة الدراسية ونعت الأستاذة والتلاميذ بالحيوانات، ما أشعل فتيل الاحتجاجات، كما توقفت الدراسة، تضامنا مع المعتدى عليها.
واستغل بعض التلاميذ وغرباء هذه الواقعة وتسللوا إلى المؤسسة وخربوا تجهيزات ومعدات، ما استدعى تدخل المصالح الأمنية بمفوضية الشرطة بويسلان لاستتباب الأمن.
ودخلت المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بمكناس على الخط، وأرسلت لجنة تربوية إلى الثانوية لاحتواء الأوضاع وإقناع الأساتذة والتلاميذ باستئناف الدراسة، بعد جلسات ماراثونية وحوار مسؤول مع إدارة الثانوية وهيأة التدريس و التلاميذ في انتظار الإجراءات التي ستتخذها المديرية بتنسيق مع الوزارة والأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة فاس مكناس، بناء على التقرير الذي من المنتظر أن تكون اللجنة قد أنجزته باستماعها إلى الأطراف المعنية.
 حميد بن التهامي (مكناس)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى