fbpx
حوادث

مختصرات

غـاز
لقيت امرأة، أول أمس (الثلاثاء)، مصرعها جراء تعرضها لاختناق بسبب غاز البوتان، الذي يرجح أنه تسرب من سخان ماء بمنزلها الواقع بالتجزئة الضحى بمنطقة “المنار” ضواحي طنجة.
وعلمت “الصباح” من مصدر أمني، أن الضحية، البالغة من العمر 56 سنة، عثر عليها جيرانها جثة داخل بيتها، بعد أن أثار انتباههم رائحة الغاز المنبعثة من منزلها وعدم استجابتها لطرقاتهم على الباب، حيث بادر أحدهم باقتحام المنزل ليتفاجأ بالضحية ملقاة على الأرض، وقام بإخطار السلطات المحلية بالحادث.
انتقلت إلى مكان الحادث مصالح الأمن مرفوقة بعناصر الوقاية المدنية، الذين عملوا على نقل الجثة إلى مستودع الأموات البلدي بمستشفى “الدوق دو طوفار” بطنجة، في انتظار إخضاعها للتشريح الطبي، الذي أمرت به النيابة العامة من أجل مساعدة المصالح الأمنية في تحقيقاتها بشأن أسباب الوفاة، قبل تسليم الجثة لأهلها من أجل الدفن.
المختار الرمشي (طنجة)
حـراك
أدانت غرفة الجنحي التلبسي بالمحكمة الابتدائية بالحسيمة أول أمس ( الثلاثاء) شابين بالحبس النافذ مع الغرامة، بعد أن جرى إيقافهما أخيرا بحي سيدي عابد بالحسيمة. وحكمت المحكمة بعدم مؤاخذة المتهمين من أجل جنحة إهانة رجال القوة العمومية أثناء قيامهم بمهامهم وبمؤاخذتهم من أجل باقي ما نسب إليهما وعقاب المتهم الأول محمد بوجطوي بثلاث سنوات حبسا نافذا والثاني سمير بنزيان بسنتين حبسا نافذا وغرامة نافذة قدرها 500 درهم مع الصائر والإجبار في الأدنى. وأخرت الهيأة نفسها ملف متابعين على خلفية الأحداث التي شهدتها إمزورن أخيرا، والذي يتابع فيها كل من بلقجر علي ومحمد الشمراوي ومروان جدار وطارق بوعشمير ( في حالة اعتقال )، وزهير أفقير ونهال أهباض (في حالة سراح) لجلسة 3 أبريل المقبل.
وتتابع النيابة العامة هؤلاء من أجل تهم وضع متاريس بالطريق العمومية بغية تعطيل المرور ومضايقته، وإهانة واستعمال العنف ضد رجال القوات العمومية، والعصيان المسلح بواسطة أشخاص متعددين، والتظاهر بالطريق العمومية بدون ترخيص والتجمهر المسلح بالطريق العمومي.
جمال الفكيكي (الحسيمة)
منقبـة
أدانت المحكمة الابتدائية بفاس، زوال أول أمس (الثلاثاء)، أما ل3 أطفال، زوجة سلفي محكوم في قضايا الإرهاب، ب4 أشهر حبسا موقوف التنفيذ و5 آلاف درهم غرامة، لحيازتها كمية من المخدرات ومحاولتها إيصال أشياء محظورة إلى زوجها النزيل بسجن رأس الماء ضاحية المدينة.
وصدر الحكم بعد أسبوع من مناقشة ملفها الجنحي والاستماع إليها والمرافعات، بعد أقل من شهر على اعتقالها من قبل موظفي سجن رأس الماء، متحوزة ب3 غرامات من هذا المخدر، بعد تفتيشها أثناء محاولة دخولها السجن لزيارة زوجها إسكافي معتقل ضمن خلية فككت قبل 3 سنوات.
ومتعت المتهمة ابنة ناحية قرية با محمد بتاونات، بالسراح المؤقت أثناء إحالتها على النيابة العامة التي راعت ظروفها الاجتماعية، بعد ساعات من اعتقالها متلبسة بحيازة الكمية المحجوزة بين أغراضها، وإحالتها على الضابطة القضائية لدرك بنسودة التي حققت معها.
وأوقفت المتهمة زوال 28 فبراير الماضي، قبل ساعات قليلة من نقل زوجها المحكوم في قضايا الإرهاب من قبل المحكمة المختصة بملحقه استئنافية الرباط بسلا ب6 سنوات سجنا.
حميد الأبيض (فاس)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى