fbpx
الرياضة

الصويرة تستضيف مونديال الـ “ويندسورف”

يشارك حوالي 100 ممارس لرياضة “الويندسورف”، من المغرب والولايات المتحدة الأمريكية وأستراليا وفرنسا والسويد واليابان وألمانيا وكندا وإيطاليا والنرويج، في منافسات كأس العالم في رياضة ركوب الأمواج المنظمة تحت رعاية الملك محمد السادس، بمبادرة  من جمعية مولاي بوزرقطون للتنمية والرياضة المائية، وجمعية الصويرة موكادور، وهو الحدث الرياضي الذي يمكن من ترتيب أفضل الممارسين العالميين سنويا، في المراحل التي تبتدئ من تينيريفي بإسبانيا، مرورا بسيلت الألمانية، ثم ماني بجزر هاواي بالولايات المتحدة الأمريكية.

التظاهرة، الأولى من نوعها بإفريقيا، والتي يحتضنها شاطئ مولاي بوزرقطون بالصويرة من 27 مارس الجاري إلى 7 أبريل المقبل، تقدم لجمهورها لوحات فنية جميلة، من خلال برمجة ثلاث منافسات تشمل كأس العالم للرياح الخاص بالإناث في صنف الأمواج، والمنافسات التأهيلية للذكور بالنسبة إلى كأس العالم صنف الأمواج، ثم المرحلة الأولى من بطولة العالم في رياضة ركوب الأمواج، حسب ما جاء في بلاغ توصلت “الصباح” بنسخة منه.

ويشارك في التظاهرة الدولية، التي تحظى بدعم وزارة الشباب والرياضة ووزارة السياحة والمكتب الشريف للفوسفاط والوكالة المغربية للطاقات المتجددة والجامعة الملكية المغربية للشراع، بوجمعة غيلول، البطل المغربي في رياضة ركوب الأمواج، المزداد في 1984 بالصويرة، وصاحب الرقم القياسي العالمي لأعلى قفزة في تاريخ هذه الرياضة، بعلو بلغ 20 مترا، في2012، ويعتبر أول ممارس لهذه الرياضة بالمغرب وإفريقيا وحاصل على جائزة الدوري الدولي لركوب الأمواج في 2016، ووصيف بطل العالم في 2017.

وعلى هامش منافسات هذا الحدث العالمي، ستنظم عدة أنشطة ذات طابع اجتماعي وثقافي وبيئي، منها تلقين المبادئ الأولية في ممارسة هذه الرياضة لفائدة الشباب المقيمين بدور الأيتام، فضلا عن تقديم دروس في بعض الرياضات المرتبطة بركوب الأمواج، وتخصيص يوم للتحسيس بأهمية الطاقة الريحية، وأيضا حملة لتنظيف شاطئ الصويرة مولاي بوزرقطون.

نورا الفواري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى