fbpx
اذاعة وتلفزيون

البيضاء تحتفل بالمسرح

تحتضن البيضاء، في الفترة ما بين 20 مارس الجاري إلى غاية فاتح أبريل المقبل، فعاليات الدورة 13 للمهرجان الدولي للمسرح الذي تنظمه مؤسسة الفنون الحية.
التظاهرة التي تحمل شعار «الدار البيضاء تحتفل بالمسرح» ستعرف تقديم 13 عرضا مسرحيا من دول مختلفة من أوربا وإفريقيا والولايات المتحدة الأمريكية والمغرب، وتتوزع على مختلف فضاءات العرض بالعاصمة الاقتصادية.
ومن الأعمال التي سيتم تقديمها هناك الأوبرا الراقصة «أنييس» التي سيحتضنها فضاء استوديو الفنون الحية بطريق أزمور بالبيضاء يوم 20 مارس الجاري، وهو العمل الذي أخرجته جانبت روستون بمشاركة العديد من الأسماء الفنية.
وبالفضاء نفسه وفي اليوم الموالي سيتم تقديم مسرحية «ولادة تحفة» لستيفاني شيفارا وبمشاركة فرانسواز بواسو ولوران كولار وإرماند إلوا وغيرهم.
كما ستتواصل فعاليات التظاهرة يوم 22 مارس الجاري بتقديم مسرحية «برودون.. نموذج كوربي» بفضاء «لا فول»، بينما يحتضن فضاء المشور عرضا لمسرحية «اليوم الذي التقيت فيه فرانز ليست» التي أخرجها كريستيان فرومون وتقدمها فرقة «كومباني تانديم» وهي للمؤلف باسكال أموييل.
وسيكون الكاتب المسرحي الفرنسي موليير حاضرا ضمن التظاهرة من خلال نصه «ارتجال 1663» التي سيخرجها كليمون هيرفيو ليجي وتقدمها فرقة «بوتي شون» باستوديو الفنون الحية، كما ستقدم فرقة «بيل أفير» مسرحية «روز النائمة».
وتحضر اللمسة المغربية في المهرجان من خلال مسرحية «مولاة الحيط» التي ستقدم بفضاء «لا فول»وتروي حكاية شاعرات يسعين إلى التحرر من هوية زائفة وللبحث عن حرية خارج الإطارات المضروبة عليهن. وتسلط المسرحية الضوء على القوى التي تحكمنا وتفرض سلطتها وفشلها. على المرأة . وهي بذلك تشكل صدى قويا لأسئلتنا الحاضرة: ما دور المرأة ومكانتها في المجتمع؟ هل فعلا نختار من نكون بحرية؟ ما هي الهوية؟ وكيف يمكن لفرد أن يحيا عادلا داخل مجتمع غير عادل؟
المسرحية من تشخيص النجمة المغربية السعدية لديب، والممثلة مريم الزعيمي، والمتألق النجم المغربي عادل أباتراب، ومن تأليف و اخراج المبدع محمد الحر، الغناء و الموسيقى من إبداع الفنانة المغربية أم الغيث الصحراوي»أوم».
عزيز المجدوب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى