fbpx
وطنية

الجزائر ترحل طلبة مغاربة إلى وجدة

عملت السلطات الجزائرية، زوال أول أمس (الاثنين) على ترحيل ثلاثة طلبة مغاربة يدرسون بمعاهد وكليات مختلفة بوجدة، عبر النقطة الحدودية “زوج بغال”، بعد إيقافهم الأحد 22 يناير على الشريط الحدودي المغربي الجزائري بنواحي جماعة سيدي بوبكر التابعة لإقليم جرادة.
وخضع الطلبة الثلاثــة الذين لا تتجاوز أعمارهم عشرين سنة، لتحقيقات معمقــة على يد عناصر أمنية تنتمي إلى أجهزة جزائرية مختلفة، خصوصا بعد أن حجزت لديهم آلات تصوير كــانوا يستعملونها بحكــم هوايتهم للتصوير الفـوتــوغــرافــي فــي أخــذ صور تعبيرية للمناطق الحدودية المغربية الجزائرية التي كانت تكسوها الثلوج.
وجاء إيقاف الشباب الثلاثة الذين يتابعون دراستهم الجامعية بوجدة، بينما كانوا يقومون بالتقاط صور على الشريط الحدودي، إلا أن غياب علامة التشوير بخصوص ترسيم الحدود المغربية الجزائرية، جعلهم يلجون التراب الجزائري عن طريق الخطأ إلى أن أوقفوا من طرف حرس الحدود الجزائري.
وبعد التحقيقات الأمنية التي خضع لها الطلبة المرحلون، وإنجاز محاضر استماع إليهم في الموضوع، أحيلوا على محكمة منطقــة سبــدو التابعــة لولايـة تلمسان القريبة من الحدود المغربية الجزائرية، التي حكمت عليهــم بشهــر موقوف التنفيـــذ من أجل تهمة “الهجرة غير الشرعية” مع قرار الترحيل إلى التراب المغربي.

عزالدين لمريني (وجدة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى