fbpx
الرياضة

10 آلاف تابعوا فوز الوداد

الأمن استهل المباراة بحملة على السوق السوداء وإصابة الحداد والنقاش

تابع أكثر من 10 آلاف متفرج فوز الوداد، أول أمس (الأحد)، على سريع وادي زم، بثلاثة أهداف لواحد، بملعب محمد الخامس بالبيضاء، لحساب الجولة 17 من البطولة الوطنية.

وسجل أهداف الوداد أمين تيغزوي في الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع من الشوط الأول، وعبد اللطيف نصير في الدقيقة 68، وأليخاندرو كينتانا في الدقيقة 88، فيما سجل الهدف الوحيد للسريع عبد الله ديارا في الدقيقة 56.

وشهدت المباراة حملة أمنية شرسة على مروجي السوق السوداء، بعدما احتجت بعض الجماهير على غياب التذاكر، ليتم اعتقال البعض، واقتيادهم إلى أقرب دائرة للشرطة للتحقيق معهم.

ولم تشهد باقي أطوار المباراة أي أحداث من شأنها عرقلة السير العادي للمواجهة، التي حضرها أيضا العشرات من جماهير سريع وادي زم.

واحتفل بعض لاعبي الوداد مع جماهيرهم بعد نهاية المباراة، لضمانهم الفوز السادس في بطولة الموسم الحالي، والذي رفعوا به رصيدهم إلى 22 في الرتبة التاسعة، فيما ظل سريع وادي زم في الرتبة 13 بـ 17 نقطة، على بعد خمس نقاط فقط من الرتبتين المؤديتين إلى القسم الثاني.

وعاينت “الصباح” غضبا كبيرا في أوساط بعض مسيري وادي زم، الذين تابعوا المباراة من المدرجات، إذ لم يتقبلوا تلقي الفريق هدفين في الشوط الثاني، علما أن السريع بدأه قويا وسجل هدف التعادل في بدايته.

ولم تنس جماهير الوداد تحية المدرب فوزي البنزرتي، بعد نهاية المباراة، التي عرفت إصابة إسماعيل الحداد في الركبة، وهو ما اضطر المدرب فوزي البنزرتي إلى تغييره بمحمد أولاد في الدقيقة 70، فيما أحس إبراهيم النقاش بآلام في ساقه.

العقيد درغام

تصريحات

البنزرتي: الوداد في تطور

قال فوزي البنزرتي، مدرب الوداد، إن فريقه افتقد دفاعا متقدما، كان بإمكانه تسهيل المهمة للاعبيه من أجل تحقيق الفوز في وقت مبكر من المباراة أمام سريع وادي زم، لكنه عبر عن تفاؤله بتحسن الوضع قريبا، بالعمل المستمر.

وأضاف البنزرتي، في الندوة الصحافية التي أعقبت المباراة، أنه سعيد بمستوى أغلب اللاعبين، مبرزا أن العمود الفقري للفريق بات حاضرا، لكنه شدد على أن بعض اللاعبين لم يقدموا المستوى المطلوب، وهو ما يدفعه إلى إجراء تغييرات بسيطة في كل مباراة.

وأشار البنزرتي إلى أن تسجيل فريقه سبعة أهداف في ثلاث مباريات حصيلة جيدة، لكن يجب الاشتغال على نقاط كثيرة في المرحلة المقبلة، مضيفا أن الوداد لا يتوفر على لاعب صاحب اللمسة الأخيرة، والذي يمكن أن يقلب أطوار المباراة في الوقت المناسب.

بكاري: الأخطاء سبب خسارتنا

قال محمد بكاري، مدرب سريع وادي زم، إنه نبه لاعبيه مرارا إلى خطورة ظهيري الوداد، كما اشتغل على ذلك في التداريب، لكن عدم التركيز دفعهم إلى ارتكاب أخطاء فادحة.

وأضاف بكاري في الندوة الصحافية أنه قسم الأدوار على اللاعبين قبل المباراة، وحاول رفع معنوياتهم في الشوط الثاني، لكن ذلك لم يكن كافيا لهزم الوداد، مشددا على ضرورة مواصلة العمل، من أجل تجاوز هذه الأخطاء مستقبلا.

ونوه بكاري بلاعبيه الذين بذلوا مجهودات كبيرة، مضيفا أنه متفائل في قدرتهم على جمع عدد أكبر من النقاط في الدورات المقبلة، من أجل البقاء بالقسم الأول، والذي هو هدف الفريق هذا الموسم.

وتمنى بكاري مساندة جماهير وادي زم للفريق في المرحلة المقبلة، لأنه يحتاج دعمهم لتحقيق أهدافه.

لقطات

كومارا

حيت جماهير الوداد بحرارة لاعب الفريق إبراهيم كومارا، بعدما وقف سدا منيعا أمام تسللات لاعبي سريع وادي زم.

ووعد كومارا جماهير الوداد بنتائج إيجابية كثيرة في الفترة المقبلة.

عطب

أصيبت الساعتان الإلكترونيتان لملعب محمد الخامس بعطب في بداية مباراة الوداد وسريع وادي زم. واستغرق التقنيون دقائق من أجل إعادة استخدامهما، ونشر النتيجة والتوقيت عليهما.

غضب

عبر بعض مسؤولي سريع وادي زم عن غضبهم من النتيجة بالمنصة الشرفية لملعب محمد الخامس، قبل أن يغادروها بعد تلقي فريقهم الهدف الثالث، عن طريق الودادي أليخاندرو كينتانا في الدقائق الأخيرة من المباراة.

برابح

تعرض عبد المولى برابح، لاعب سريع وادي زم، إلى إصابة، اضطر معها إلى مغادرة الملعب في الدقائق الأولى من الشوط الثاني.  وحسب مصادر من داخل الفريق، فإن مدة غياب برابح يمكن أن تصل إلى 10 أيام، إذ سيجري فحوصات طبية لتحديد نوعية الإصابة، قبل العودة إلى التداريب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى