حوادث

وكيل الملك ببرشيد يبت في شكاية تزوير بالدروة

اتهام رئيس المجلس بتوقيع شهادة عزوبة لسيدة متزوجة

يبت أحمد المالكي، وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية ببرشيد بحر الأسبوع الجاري في شكاية مستشاري المعارضة بالمجلس البلدي للدروة، في مواجهة رضوان درويش، رئيس المجلس البلدي باسم حزب العدالة والتنمية. وأكد مصدر مطلع لجوء ممثل الحق العام إلى إحالة شكاية سبعة مستشارين على الضابطة القضائية للبحث وربط الاتصال به. وتزامن وضع شكاية موضوعها “التزوير وصنع شهادة تتضمن وقائع غير صحيحة”، في مواجهة رئيس المجلس البلدي للدروة، (تزامن) مع وجود الوكيل العام للملك في زيارة تفتيش لجناح النيابة العامة بابتدائية برشيد.
وحسب شكاية مستشاري المعارضة،  فان رئيس المجلس البلدي “استغل صفته ضابطا للحالة المدنية باعتباره رئيسا للمجلس البلدي، وقام بصنع شهادة ادارية لسيدة على أساس أنها عازبة، للاستفادة من مشروع المسيرة لإعادة ايواء قاطني دور الصفيح، في حين أنها كانت متزوجة، ولها بنت ومطلقة حاليا”، وواصل المشتكون دفوعاتهم مؤكدين أنه “رجوعا الى البحث الذي قامت به السلطة المحلية فان السيدة مطلقة”، وأدلى المشتكون بنسخة من بحث السلطة المحلية يفيد أن السيدة مطلقة، بينما قام رضوان درويش، رئيس المجلس البلدي للدروة بتسليمها “شهادة العزوبة”، ما اعتبره المشتكون “تزويرا وتضمينا لوقائع غير صحيحة بشهادة إدارية، مكنت سيدة من الاستفادة من مشروع المسيرة بتواطؤ مع رئيس المجلس البلدي، والتمس مستشارو المعارضة من وكيل الملك بابتدائية برشيد متابعة “رضوان درويش من أجل التزوير وتضمين وقائع غير صحيحة بشهادة ادارية طبقا لمقتضيات الفصل 366 من القانون الجنائي، والفصل 18 من ظهير 4 شتنبر 1915 بشأن إحداث نظام الحالة المدنية”.
سليمان الزياني (سطات)

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق