fbpx
حوادث

الحبس لزوجة سلفي بالدعوة والتبليغ بوادي زم

إسقاط الدعوى عن عشيقها من أتباع المغراوي والمتهمان اعترفا بعلاقات جنسية غير شرعية

أدانت الهيأة القضائية الجنحية بالمحكمة الابتدائية بوادي زم، الخميس الماضي، متهمة بالخيانة الزوجية بثمانية أشهر حبسا نافذا وبغرامة مالية. والمتهمة زوجة أحد مريدي جماعة الدعوة والتبليغ بالمدينة. كما قضت الهيأة القضائية بإسقاط الدعوى العمومية عن عشيقها بعد تنازل زوجته، وهو سلفي من أتباع جماعة الشيخ المغراوي ذات التوجه الأصولي.
وحسب تفاصيل القضية، التي تعود إلى شهر شتنبر الماضي، واهتز لها الرأي العام المحلي بمدينة الشهداء، فالعشيقان تم ضبطهما متلبسين بالخيانة الزوجية من قبل المصالح الأمنية بالمدينة بعد ورود معلومات عن السلفيين بحي المسيرة بوادي زم، وداهمت مصالح الأمن مكان الاشتباه بمساعدة مخبرين من الحي حيث تم اعتقالهما في وضعية غير أخلاقية وتم نقلهما إلى


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى