fbpx
حوادث

اعتداء على ״مخزني״ بالدريوش

علم من مصدر مطلع، أن عنصرا من القوات المساعدة برتبة رقيب تعرض أخيرا لمحاولة تصفية جسدية من قبل أحد أفراد عصابة تنشط في مجال تهريب الوقود بسواحل إقليم الدريوش الممتدة على مسافة 70 كيلومترا. وحسب المصدر ذاته، فإن أسباب الاعتداء الذي تعرض له الرقيب «م.ح»، تعود بعد قيام فرقة للقوات المساعدة المكلفة بمراقبة الشريط الساحلي لإقليم الدريوش على مستوى دوار «إجطي» بجماعة بودينار بمصادرة زورق مطاطي مزود بمحرك «يامها» وأربعة براميل من البنزين فئة 30 لترا، تم التخلي عنها من قبل المهربين لحظة مداهمة الدورية لهم. أفراد العصابة التي استشاطت غضبا من عملية المصادرة، قررت الانتقام من الرقيب «محمد.ح»، إذ اعترضت طريقه بواسطة سيارة «مرسيدس»، وحاول أحد أفرادها تصفيته بسيف، قبل أن يفقد الرقيب توازنه ويسقط بأحد الوديان القريبة من مركز المراقبة، لتفر العصابة إلى وجهة مجهولة. وجرى نقل الرقيب إلى مستشفى محمد الخامس بالحسيمة، إذ كشفت المعاينة الأولية له عن عدم وجود أي آثار للجروح، وأن حالته الصحية لا تدعو للقلق، مشيرة إلى أنه جرى فتح تحقيق من قبل الجهات المختصة لتعميق البحث.
جمال الفكيكي (الناظور)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى