fbpx
الرياضة

أنـا مـدرب مـحـتـرف

امحمد فاخر المدرب المرتقب للوداد قال إن علاقته باللاعبين سيحددها العطاء

خلق نبأ تعاقد امحمد فاخر، المدرب السابق للرجاء الرياضي، مع الوداد الرياضي، جدلا داخل الأوساط الرياضية، سواء في العاصمة الاقتصادية، أو خارجها. واختلفت الآراء بين مدافع عن فاخر، واعتباره مدربا محترفا، ومن حقه التعاقد مع الفريق القادر على تلبية مطالبه، وتحقيق طموحه، وبين الرافض لمبدأ جلوس رجاوي على دكة احتياط الوداد، والعكس صحيح. “الصباح الرياضي” اتصل بفاخر وأجرى معه الحوار التالي:

أين وصلت المفاوضات مع الوداد؟
اتفقنا على العديد من الأمور، ومازالت هنالك نقطة عالقة بخصوص مدة العقد، وأعتقد أننا سنتوصل إلى حل بشأنها اليوم (أجري الحوار أمس الجمعة).

وما هي طبيعة الخلاف؟
شخصيا اقترحت عقدا إلى غاية نهاية الموسم الحالي، فيما اقترح الوداد عقدا لمدة سنة ونصف.

ولماذا تصر على ستة أشهر؟
أنت تعرف أنني حريص على الاشتغال في محيط هادئ، وأصر على توفر الظروف الملائمة لممارسة مهامي مدربا، لذلك أفضل أن يكون العقد لمدة قصيرة على سبيل الاستئناس بالأجواء.
هذا يعني أنك متخوف…
لا أبدا، فأنا مدرب محترف، واعشق التحدي، لكن بالمقابل أبحث عن الأجواء التي تساعد على العمل.

أكيد أنك تعرف ما سيخلفه هذا التعاقد من ردود أفعال من الجانبين…
(مقاطعا)، إذا كنا نتحدث عن الاحتراف، فلا يجب أن نقف عند ويل للمصلين. أنا مدرب محترف، وأعيل عائلتي من مداخيل هذه المهنة، ولا يمكنني أن أظل عاطلا لمدة أطول. أحترم الرجاء وجمهوره، وتدريبي الوداد ليس تقليلا من هذا الاحترام.

الوداديون متخوفون على تركيبتهم البشرية، ويقولون إن فاخر سيتخلى عن مجموعة من اللاعبين كلفوهم الشيء الكثير، وفي مقدمتهم سعيد فتاح الذي تدرب تحت إشرافك ضمن الرجاء؟
أولا يجب توضيح أمر هام، فأنا لم أطرد بتاتا فتاح من الرجاء، كل ما في الأمر أنني طلبت من السؤولين تسوية وضعيته الإدارية قبل تحديد اللائحة النهائية، حتى لا يشوش على المجموعة، لأنه حينها كان يجتاز مرحلة دقيقة في مسيرته الكروية، إلا أن المسيرين كان لهم رأي آخر، وانفصلوا عنه.
بخصوص باقي اللاعبين فالعلاقة بيني وبينهم سيحددها العطاء داخل رقعة الميدان، وسأكون غبيا إذا تخليت عن عنصر قادر على تقديم الإضافة للفريق.

لكن الوداد يتوفر على عدد كبير من اللاعبين الجيدين يشغلون المركز ذاته، الأمر الذي قد يخلق مشاكل للطاقم التقني…
(مقاطعا) المدرب السابق للوداد حدد لائحة بأسماء اللاعبين الذين سيغادرون الفريق، في حال توصلنا إلى اتفاق اليوم، سأطلع عليها وأقرر، لكن الأكيد أنني سأمنح الفرصة لجميع اللاعبين ولن أظلم أحدا، رغم أن الوقت الذي يفصل عن نهاية فترة الانتدابات قصير.

أجرى الحوار: نورالدين الكرف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى