fbpx
حوادث

تفكيك شبكة للهجرة السرية بأكادير

أحالت الشرطة القضائية لأمن منطقة تيكوين أخيرا، على النيابة العامة، رئيس شبكة تهجير المواطنين إلى لاس بالماس رفقة خليلته، في حالة اعتقال. وأوقفت عناصر الشرطة القضائية رئيس عصابة متخصصة في الهجرة السرية، الذي كان رفقة خليلته التي تم توقيفها والاستماع إليها، ليتم تفكيك شبكة الهجرة نحو اسبانيا. وجرى إيقافهما واعتقالهما بتعليمات من النيابة العامة، إثر شكاية تقدم بها مواطن إلى مصالح الأمن بتيكوين ، يتهم فيها أحد الأشخاص من أصول شمالية، يتحدر من مدينة فاس، قام بتخديره بواسطة مادة وسلبه سيارته.وتفيد المعطيات التي حصلت عليها”الصباح”، أن شرطة تيكيوين قامت بتفعيل عمليات التحري والبحث في مضمون الشكاية التي تم إيداعها فوق مكتب الشرطة، وأوقفت الملقب بـ”الفاسي”.
وبعد الاستماع إليه حاول التملص من التهمة منكرا المنسوب إليه، غير أن الشخص واضع الشكاية أكد بأن الشخص المعتقل رفقة خليلته، نصبا عليه في مبلغ مالي بعد أن وعداه بتهجيره إلى لاس بالماس باسبانيا بواسطة زورق. وأخبره بأنه سيبحر إلى الضفة الأخرى من منطقة امي ودار شمال أكادير. وأثناء تعميق البحث مع المتهم، اعترف بوجود أشخاص آخرين تم النصب عليهم من أجل الموضوع نفسه. ومكّنت إجراءات البحث والتحري في ملف التهجير إلى أوربا من التعرف على خمسة ضحايا آخرين وعدهم أفراد شبكة التهجير بنقلهم خارج المغرب عبر البحر، وبالضبط إلى منطقة لاس بالماس، مقابل دفعهم مبالغ مالية قدرت في 9000 درهم للفرد الواحد الراغب في الهجرة السرية.
محمد ابراهمي (أكادير)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى