fbpx
الصباح الـتـربـوي

إضـرابات بسيـدي إفــني

يخوض نساء ورجال التعليم بإقليم سيدي إفني إضرابا إقليميا لمدة ثلاثة أيام، ابتداء من اليوم (الخميس)، استجابة لدعوة الجامعة الوطنية لموظفي التعليم التابعة للاتحاد الوطني للشغل بالمغرب والجامعة الوطنية للتعليم التابعة للاتحاد المغربي للشغل، وذلك على إثر ما سماه بيان النقابتين تماطل الإدارة وعدم جديتها في معالجة الملف المطلبي الذي لخصتاه في «تشبثهما بمطلب الوثيقة الضامنة لحقها في النيابة والجهة الأصليتين ورفضهما القاطع لأي محاولة للالتفاف حول ملف الضحايا والمتضررين من خلال حركة جهوية استثنائية كآلية وحيدة لحل المشكل». من جهة أخرى، استنكر بيان النقابتين والذي توصلت «الصباح» بنسخة منه، «لامبالاة المسؤولين إزاء الوضع التعليمي المضطرب بسيدي افني بعد تماطل الإدارة وسلبية الوزارة وعدم قيامها بإجراءات استباقية لاحتواء الأضرار الناجمة عن التقسيم الترابي». كما دعت النقابتان الأسرة التعليمية بالإقليم إلى مقاطعة جميع  التكوينات المبرمجة من طرف  نيابة سيدي إفني خلال أيام الإضراب والاستقالة الجماعية من مجالس التدبير وجمعية دعم مدرسة النجاح والاحتفاظ بنقط المراقبة المستمرة دون تعبئة دفاتر النتائج ومقاطعة الامتحانات الاشهادية للدورة الأولى.
يذكر أن هذا التصعيد الجديد في قطاع التعليم بسيدي إفني جاء بعد تنفيذ النقابات التعليمية بالإقليم برنامج نضالي امتد على أزيد من شهرين من خلال وقفات واعتصامات أمام نيابتي تيزنيت وسيدي إفني والأكاديمية الجهوية  للتربية والتكوين بأكادير.

إبراهيم أكنفار (سيدي إفني)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى