fbpx
الرياضة

أحمد: المغرب أعطى الكثير لإفريقيا

رئيس “كاف” كشف عن شكاية من لقجع ضد الاتحاد الإيفواري
رفض أحمد أحمد، رئيس الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم “كاف”، الاتهامات التي وجهت إليه في كوت ديفوار، بالتواطؤ والانحياز إلى المغرب، منذ اختياره رئيسا للجهاز القاري.
وأكد أحمد أحمد في ندوة صحافية بأبيدجان، أنه لا يجوز اتهامه بالانحياز إلى المغرب، مدافعا عن المملكة قائلا، إنها منحت الكثير لكرة القدم الإفريقية، وساهمت بالنهوض بكرة القدم النسوية وتوقيع اتفاقيات تعاون مع اتحادات قارية كثيرة، ناهيك عن قبولها تنظيم كأس إفريقيا للمحليين في يناير 2018 بدلا من كينيا.
وبخصوص المغاربة الذين اجتاحوا لجان “كاف”، قال أحمد أحمد إنه يريد أشخاصا يعملون معه بجد، ويتوفرون على الرغبة في ذلك، وهو ما فسح المجال للمغاربة، مضيفا “لا يمكنني أن أختار أشخاصا لا يريدون العمل ولا يملكون الرغبة في ذلك. المغاربة أظهروا إرادة كبيرة في تطوير الكرة في إفريقيا، ولهذا ثم اختيارهم”.
وظهر أحمد غاضبا في الندوة من أسئلة الصحافة الإيفوارية، التي طلبت رأي رئيس “كاف” أيضا حول الشجار الذي حدث بين فوزي لقجع رئيس الجامعة الملكية لكرة القدم ورئيس الاتحاد الإيفواري أخيرا بأبيدجان، قبل مباراة الأسود وكوت ديفوار في الجولة الأخيرة من إقصائيات كأس العالم روسيا 2018.
ورد أحمد أحمد بالقول، إن لقجع رفع شكوى إلى الكونفدرالية بخصوص الأحداث التي عرفها ملعب أبيدجان، وأن لجنة الأخلاقيات تتابع القضية، ولا علاقة للمكتب التنفيذي بذلك.
العقيد درغام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى