fbpx
مجتمع

سـكـان بـالـحسـيـمـة يـسـتـنـكـرون تـلـوث عـيـن “ثـانـوت”

منبع ثانوت تغمره مياه الصرف الصحي
أثار تدفق مياه الواد الحار، غضب سكان وعابري شارع محمد الزرقطوني المؤدي إلى ميناء الحسيمة، بعد أن غمرت مياه الصرف الصحي عين «ثانوت»، التي تعتبر مصدر مياه للعديد من السكان الذين يستعملونها للطهو والشرب.
ووصف العديد من المواطنين القاطنين بالشارع ذاته تعامل مجلس بلدية الحسيمة والشركة المختصة في التطهير السائل مع هذه الفضيحة البيئية باللامبالاة، إذ تركا السكان عرضة للروائح الكريهة، في الوقت الذي أضحت معه العين مستنقعا مليئا بمياه الصرف الصحي دون تدخل أي مسؤول.
وعبر مواطنون عن استنكارهم وتذمرهم من الوضعية البيئية الكارثية لعين «ثانوت»، التي تحولت إلى مستنقع، تكاثرت به الحشرات كثيرة، وبات يشكل مصدرا لانبعاث روائح كريهة، تحول دون جلب المياه من العين.
وأكد العديد من المهتمين بمجال البيئية أن ماء العين لم يعد صالحا للشرب أو لأي استعمال آخر، وصار ملوثا بسبب تسرب مياه الصرف الصحي منذ أزيد من عشرين يوما، وبات مضرا بصحة المواطنين الذين كانوا يتسابقون على العين لجلب المياه.
ويرى آخرون أن الشروط الصحية غير متوفرة في العين التي يشرب منها العديد من السكان. وقال أحد المواطنين المتضررين «لقد أفجعتنا الحقيقة عندما بدأت الروائح الكريهة تنتشر في أرجاء الحي الذي نقطنه، لنكتشف أن سبب ذلك يعود إلى المياه القذرة للصرف الصحي التي غمرت الشارع ومنبع «ثانوت» لتنطلق بعد ذلك رحلة من المعاناة». وأضاف أن انفجار إحدى قنوات المياه العادمة جعل الأخيرة تصرف بشكل مكشوف، ما يلحق أضرارا بالسكان وبالمنبع وبفرشته المائية.

جمال الفكيكي (الحسيمة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى