fbpx
حوادث

ثلاثة أشهر لمستشار جماعي بطنجة

شهدت قاعة الجلسات الرئيسة بالمحكمة الابتدائية بطنجة، زوال أول أمس (الأربعاء)، ملفا مثيرا تابعه باهتمام كبير الرأي العام المحلي والوطني، ويتعلق بقضية مستشار بجماعة حجرة النحل (عمالة طنجة أصيلة)، متهم بمحاولة اختطاف واحتجاز أحد زملائه لمنعه من حضور دورة أكتوبر الماضي، وتوظيف “مومس” لتصويره في أوضاع مخلة بالحياء قصد ابتزازه والضغط عليه للإطاحة برئيس الجماعة.
وقررت الهيأة القضائية إدانة المتهم (م.هـ)، الذي ينتمي إلى حزب الاتحاد الدستوري، بعد أن اعتبرت الملف جاهزا لاستكماله كافة الشروط القانونية، وناقشت معه التهم التي تابعته بها النيابة العامة وجرى تكييفها من قبل قاضي التحقيق بالمحكمة ذاتها، وتتعلق بـ “ادعاء لقب متعلق بمهنة نظمها القانون، ومحاولة الابتزاز والتهديد بارتكاب جناية وحيازة مواد مخدرة والمشاركة في حيازتها والتحريض على استعمالها وحيازة سلاح بدون مبرر”، لتحكم عليه بثلاثة أشهر حبسا نافذا وتعويض مالي لفائدة الضحية قدره 100 آلف درهم، مع تحميله صائر الدعوى العمومية.
ومثل المتهم، وهو في حالة اعتقال، أمام الهيأة الجنحية التلبسية بالمحكمة ذاتها، التي أتاحت الفرصة لدفاع الطرفين قصد الشروع في مناقشة الملف سواء من حيث الشكل أو المضمون، وكذا ممثل النيابة العامة، الذي شدد في مرافعته على ضرورة إنزال أشد العقوبات على المتهم، معتبرا أن الجرم المرتكب خطير يهدد سلامة وأمن المواطنين والدولة بصفة عامة، وهي التهم التي أنكرها “المستشار” جملة وتفصيلا، مؤكدا أمام الهيأة أن الأمر “مفبرك” وله دوافع انتقامية.
وجاء اعتقال المتهم بناء على شكاية تقدم بها نائب رئيس الجماعة المذكورة، وهو ينتمي إلى حزب التجمع الوطني للأحرار، ذكر فيها أن امرأة تشتغل بمعمل للخياطة أبلغته بمعلومات تؤكد من خلالها أن زميلا له، رفقة مستشارين آخرين بالجماعة، يخططون لعملية اختطافه وتصفيته.
وإثر ذلك أمر وكيل الملك المصالح الأمنية بفتح تحقيق مستعجل في الموضوع، لتقوم باستدعاء المرأة المعنية، وتدعى (فاطمة.ق)، التي ذكرت في محضر رسمي أن شخصا ربط بها الاتصال وحاول إغراءها بمبلغ مالي مقابل إعدادها لليلة ماجنة بإحدى الشقق المفروشة، واستدراجها للمستشار/الضحية عن طريق إحضارها لإحدى المومسات، مؤكدة أنه اتفق معها على أن تدس له أقراصا مخدرة “القرقوبي” في مشروب لتنويمه، ليقوم هو بعد ذلك بخطفه رفقة مستشارين آخرين.
وبناء على هذه التصريحات، وضعت الشرطة كمينا للمستشار المبلغ عنه، ليتم ضبطه متلبسا بتسليم المرأة المبلغ المالي المتفق عليه، فضلا عن أقراص مخدرة وقنينة “كريموجين”، حيث جرى اعتقاله وتقديمه أمام وكيل الملك لدى ابتدائية المدينة، في حين مازال البحث جاريا عن مستشار آخر في حالة فرار.
المختار الرمشي (طنجة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى