fbpx
الرياضة

خماسية الحسنية تطيح بيعيش

اجتماع طارئ لخنيفرة عجل بالانفصال والمدرب انتقد الأجواء “غير الصحية”
أطاحت الهزيمة التي تلقاها شباب أطلس خنيفرة، أول أمس (السبت)، على يد حسنية أكادير بخمسة أهداف لواحد، بالمدرب سمير يعيش، الذي أقيل من منصبه بعد نهاية المباراة.
وسجل أهداف الحسنية عبد العالي الخنبوبي والمهدي أوبيلا وبدر الكشاني (هدفان) وفوزي عبد الغني.
وعقد مكتب شباب خنيفرة بحضور الرئيس عبد المجيد الدروسي وأمين المال عدنان البربوشي وبعض أعضاء المكتب المسير اجتماعا مطولا مع المدرب يعيش لفسخ عقده بشكل ودي.
فمن أصل عشر مباريات، فاز الفريق في اثنتين فقط، إذ يتوفر على عشر نقاط، كما أقصي من ربع نهائي كأس العرش أمام حامل اللقب الرجاء الرياضي.
وفي نهاية الاجتماع، شكر مكتب شباب أطلس خنيفرة المدرب يعيش على مجهوداته، خصوصا الموسم الماضي، بعد ضمان الفريق بقاءه بالقسم الأول، كما شكر المدرب كل من ساعده خلال مسيرته مع شباب أطلس خنيفرة. 
وعن المباراة، قال إن فريقه وجد أمامه خصما قويا متصدرا للبطولة، إذ ساهم الهدف المبكر في فوز الفريق الأكاديري وتحكمه في المباراة.
ولام يعيش الأجواء التي سماها ب “غير الصحية” بالملعب، بعدما تعرض لاعبو الشباب لوابل من السب والقذف.
خالد المعمري (خنيفرة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق