fbpx
الرياضة

الفتح يصحح أخطاءه

خلاف بين مسؤولي الفريقين في الاجتماع التقني والعروي يعربد
حقق الفتح فوزا صعبا وثمينا على ضيفه الدفاع الحسني الجديدي بهدف لصفر، في المباراة التي جمعتهما، أول أمس (الأربعاء) بملعب بيلفيدير، لحساب مؤجل الدورة الرابعة من البطولة.
ولم يفلح لاعبو الفريق الجديدي في تدارك تأخرهم بهدف اللاعب الشاب يوسف بلعمري في الدقيقة الأخيرة من الجولة الأولى، رغم الضغط الذي فرضوه على الفتح طيلة الجولة الثانية، مضيعين مجموعة من الفرص السانحة للتسجيل.
ورفع الفتح رصيده إلى 13 نقطة، وارتقى إلى الرتبة الرابعة، مع مباراتين ناقصتين، في الوقت الذي تجمد رصيد الدفاع الحسني الجديدي في 14 نقطة، وحافظ على مركزه الثالث مؤقتا، بعد أن أضاع فرصة الانقضاض على المقدمة.
وكاد الاجتماع التقني أن ينتهي بخلاف بين الكاتبين الإداريين للفريقين ظهر أول أمس (الأربعاء)، بعد أن رفض إداري الفتح ركن مشجعي الفريق الجديدي ومسؤوليه سياراتهم بالمرأب المخصص لملعب بيلفيدير، بناء على توصيات من الأمن.
وعلم ”الصباح الرياضي” أن المسؤولين تبادلا الاتهامات أمام أنظار طاقم التحكيم ومندوب المباراة ميلود جدير، وكادت الأمور أن تتطور إلى الأسوأ، لولا تدخل بعض الحاضرين.
وتدخل رجال الأمن لفض النزاع بين مسؤولي الفريقين، بعد أن تعهدوا بمنح مرأب المكتبة الوطنية لجمهور ومسؤولي الضيوف، وهو ما استحسنه الدفاع الحسني الجديدي.
وسجلت نهاية المباراة تهجم هشام العروي، لاعب الفتح الرياضي، على أحد المشجعين الغاضبين من أدائه في المباراة، وحاول الاعتداء عليه، بعد أن اعترض سبيله أثناء خروجه من الملعب، قبل أن يتدخل بعض العاملين بالمللب ومشجعين آخرين، للحيلولة دون تطور الأمر إلى اشتباك بينهما.
واستفز المشجع المذكور العروي بعبارات قاسية بعد نهاية المباراة.
وعاين ”الصباح الرياضي” بعض الوكلاء قرب مستودع ملابس الدفاع الحسني الجديدي، إضافة إلى زكرياء حدراف، لاعب الرجاء، واللاعب السابق للفريق الجديدي.
صلاح الدين محسن

تصريحات
الركراكي: لا أحد رسمي بالفتح
قال وليد الركراكي، مدرب الفتح، إنه سعيد بالفوز، أمام الدفاع الحسني الجديدي، وإنه مرتاح للمستوى الذي قدمه لاعبوه في المباراة.
وأضاف الركراكي أن الفريق تدارك الهزيمة أمام الكوكب المراكشي، إذ لم يقدم اللاعبون مستوى جيدا، بالمقابل قدم الجدد الذين اعتمدهم في هذه المباراة مستوى جيدا، مشيرا إلى أن الهدف من ذلك منحهم فرصة كسب التجربة، في إطار إستراتيجية الفريق.
وأرجع الركراكي الغيابات الكثيرة في الفريق إلى اختياراته، وذلك من أجل منح الفرصة للاعبين الجدد، إذ أبعد كريم بنعريف وآس مانداو والمهدي خاليص، باستثناء أيوب سكومة وبدر بولهرود، اللذين يعدان من أبرز اللاعبين، فإن الباقين غير أساسيين وعليهم أن يقدموا الأفضل، لكسب مكانتهم.

طالب: انهزمنا بسبب غياب التركيز
صرح عبد الرحيم طالب، مدرب الدفاع الجديدي، أن غياب التركيز ضيع على لاعبيه نقط المباراة أمام الفتح، بعد أن ضغط طيلة 90 دقيقة، لم يتمكنوا خلالها من استغلال الفرص العديدة التي أتيحت لهم.
وأضاف طالب أنه غير مواقع بعض اللاعبين في الجولة الثانية، وتمكن من فرض ضغط كبير على الفتح، الذي اكتفى بالدفاع عن مرماه، ورجع إلى الوراء، مشيرا إلى أن فريقه أضاع المباراة من بين يديه.
وأوضح طالب أن تضييع فرص سانحة للتسجيل، يؤكد وجود مشكل في الفريق، سيعمل على تصحيحه في الاستعدادات المقبلة، وأن الاعتماد على حميد أحداد في الجولة الثانية، يعود إلى تعافيه المتأخر من الإصابة.
وقال طالب إن أرضية الملعب لم تسعف لاعبيه في خوض مباراة جيدة، وصعبت مأموريته في استغلال بعض الفرص السهلة.
وصرح طالب أنه أتيحت للفتح فرصة واحدة، تمكن من استغلالها.
ص م

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق