fbpx
حوادث

مواصلة النظر في ملف معتقلي الحسيمة

تواصل غرفة الجنايات الابتدائية بمحكمة الاستئناف بمدينة الحسيمة يوم فاتح دجنبر المقبل، النظر في ملف سبعة متهمين من معتقلي الحسيمة، متابعين بتهم تكوين عصابة إجرامية وتزوير وثائق رسمية كل حسب المنسوب إليه. ويتعلق الأمر بالمدير السابق لإدارة الجمارك بالحسيمة وثلاثة موظفين سابقين بالإدارة نفسها، ورجلي أمن من العاملين بميناء الحسيمة، أحدهما من ذوي الامتياز القضائي وكان يعمل بالمحطة البحرية للحسيمة، فيما الآخر متهم بالتغاضي عن حمولة السمك المنقولة وعدم مراقبة التراخيص التي تسمح لأرباب الشاحنات بنقلها خارج الميناء، ومواطن يتحدر من مدينة إمزورن. وكانت هيأة المحكمة أرجأت أخيرا النظر لأول مرة في الملف نفسه، بعدما رفضت ملتمس محامي المتهمين الرامي إلى تمتيعهم بالسراح المؤقت. في السياق نفسه، تابعت المحكمة الابتدائية بمدينة تازة أمس ( الثلاثاء ) أطوار محاكمة عشرة متهمين في الملف ذاته، من ذوي الامتياز القضائي متابعين بجنح، يوجد من بينهم المراقب العام السابق للأمن الإقليمي ونائبه وباشا مدينة بني بوعياش ورئيس دائرة تاركيست ورئيس قسم الشؤون العامة وقائد المقاطعة الحضرية الأولى ورئيس الشرطة القضائية بإمزورن.
وكانت المحكمة نفسها قررت بطلب من المحامين تأجيل النظر في القضية لإعداد الملف، واستدعاء الشهود والمصرحين الذين كانوا تراجعوا أمام قاضي التحقيق عن اعترافاتهم المضمنة في محاضر الفرقة الوطنية للشرطة القضائية، من بينهم رجلا أمن يوجدان رهن الاعتقال الاحتياطي بالسجن المحلي بالحسيمة، أحدهما برتبة مقدم شرطة متهم بتلقيه يوميا مبلغ خمسة دراهم من أصحاب الطاكسيات. وقال مصدر مطلع إن المعنيين بالأمر نقلا أول أمس (الإثنين) إلى مدينة تازة للمثول أمام هيأة المحكمة  للإدلاء بشهادتهما. كما ستستمع المحكمة ذاتها لصاحب حانة، بخصوص تأخره في إغلاقها.
جمال الفكيكي (الحسيمة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى