fbpx
الرياضة

منخرطو الرجاء ينضمون إلى جمعة “الرحيل”

الاحتجاجات تشتد والرئيس يفضل السفر إلى فرنسا
بدأت حدة الاحتجاجات تتصاعد ضد سعيد حسبان رئيس الرجاء الرياضي، بعدما أعلنت بعض الفصائل نيتها تنظيم وقفة احتجاجية غدا (الجمعة)، بملعب الوازيس.
وقرر عدد من منخرطي الرجاء أغلبهم من الموقعين على وثيقة سابقة للمطالبة بتنحي حسبان عن الرئاسة، دعم الخطوة بإعلان مشاركتهم في الوقفة، ومساندة قرار الجماهير الرجاوية.
وأكد بلاغ يتوفر «الصباح الرياضي» على نسخة منه، أن منخرطين يساندون وقفة الإلترات، ويعتبرونها خطوة نحو الإصلاح، بعد أن تعذر عليهم إزاحة الرئيس بالطريقة القانونية.
وذكر البلاغ ذاته، أن الخروج إلى الشارع، في جمعة «الرحيل» وسيلة للإطاحة بجبروت الرئيس، والتصدي لقراراته الانفرادية، التي من شأنها أن تؤثر على مسيرة الفريق.
ورغم فوز الرجاء بلقب كأس العرش، إلا أن ذلك لم يمنع الجماهير من اتخاذ قرار تنظيم وقفة احتجاجية، يرجح أن تشهد حضور مختلف إلترات الفريق الأخضر.
ووجد منخرطو الرجاء في دعوة الجماهير لتنظيم وقفة احتجاجية فرصة للعودة من جديد للاحتجاج والمطالبة برحيل حسبان، الذي يمضي موسمه الثاني في رئاسة الفريق.
وسافر حسبان إلى فرنسا، لقضاء أغراض شخصية، الأمر الذي اعتبره العديد من المتابعين هروبا من المواجهة، وتخليا عن العهد الذي قطعه على نفسه، بدفع جزء من منحة كأس العرش للاعبين.
ونظمت الجماهير وقفات احتجاجية في الموسم الماضي ضد حسبان، غير أن الأخير يواصل مهامه بشكل عاد، ويعمل على تجديد مكتبه المسير، بضم أسماء جديدة، تلاقي اعتراضا كبيرا من القاعدة، علما أن بعض المسيرين قدموا استقالتهم من مناصبهم، مباشرة بعد الفوز بكأس العرش.
ن. ك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق