fbpx
أســــــرة

النعناع “ينعش” أنفاس المدخن

جفاف الفم وترسب المركبات الكيميائية يسببان روائح كريهة

لا يختلف اثنان على أن المشاكل الصحية التي قد يتسبب فيها التدخين، لا تعد وتحصى، وأجمعت نتائج الأبحاث التي أجريت لمقارنة أسنان ولثة المدخنين وغير المدخنين أن التدخين يسبب علاوة على التهاب اللثة، وقرحة وسرطان الفم، رائحة الفم الكريهة التي تعد من أبرز مشاكله الشائعة، تحرج المدخن ومحيطه على حد سواء.
ورغم أن أسباب الرائحة الكريهة لدى المدخنين تتباين، إلا أن السبب المباشر لحدوثها، يبقى حسب الاختصاصيين، التصاق جزيئات الدخان في الحنجرة والرئتين، ما يجعل الرائحة الناتجة عن تدخين السجائر في الرئتين والحنجرة تستمر لعدة ساعات، رغم التوقف عن التدخين، لتترافق بعدها تلك الرائحة مع نفس الشخص المدخن. من الممكن أيضا أن يكـون السبب في تلك الرائحة الكريهـة بقاء المواد الكيميائيـة الناتجــة عن تدخين التبغ في الفم، لتشكل بذلك سببا ثانويا لإحداث تلك الرائحة. وكشفت دراسة حديثة أن تلك المركبات الكيميائية، من بينها “البيريدين” و”البيرازين”، تبقى موجودة في اللعاب بعد تدخين السيجار، وتكون هي المسؤولة عن رائحة الفم الكريهة.
ولأن التدخين يسبب جفافا في قبة الحنك واللسان واللثة، تتكون بذلك بيئة مناسبة لنمو الجراثيم غير الهوائية، ذات الدور الرئيسي في إحداث رائحة الفم الكريهة، باعتبار أنها تستهلك كميات كبيرة من بقايا البروتينات داخل الفم، وبذلك تفرز مركبات الكبريت المتطايرة، كريهة الرائحة، نتيجة هضمها السريع لهاته البروتينات.
وللتخلص من مشكلة رائحة الفم الكريهة بعد التدخين ، التي تصيب المدمنين على السجائر بالإحراج، وحتى لا ينفر منهم الآخرون، سيما غير المدخنين،  ينصح باتباع خطوات بسيطة، للتخلص من الرائحة في ظرف دقائق. أولاها، المضمضة بماء يحتوي على النعناع، فهو يساعد في تبديل رائحة الفم الكريهة برائحة منعشة، علاوة على شرب القهوة بعد التدخين، باعتبار أن رائحة القهوة تظل أقوى من رائحة التدخين ولا تسبب إزعاجاً للآخرين.
من الضروري أيضا بالنسبة إلى المدخنين، مضغ العلكة بعد التدخين، فذلك يساعد في تخلص الأسنان من صبغات القطران الناتج عن التدخين، فيما يساعد مضغ أوراق النعناع في إفراز الزيوت الطبيعية التي تعمل على إزالة الترسبات العالقة من التدخين في الفم والتي تسبب اصفرار الأسنان، علما أن الإقلاع عن التدخين يظل الحل الأمثل، والأكثر فعالية.
هـ. م

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق