fbpx
الرياضة

كوت ديفوار يضغط بورقة التذاكر

استنفار بالجامعة بسبب تأخرها والجمهور متذمر والاتحاد الإيفواري يطمئن المسؤولين المغاربة
يلعب كوت ديفوار بورقة التذاكر للضغط على نظيره المغربي، قبل المباراة التي تجمعهما في 11 نونبر المقبل بأبيدجان، لحساب الجولة الأخيرة من التصفيات الإفريقية، المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم بروسيا 2017.
وتسبب التأخر في تسلم تذاكر المباراة في ارتباك الجمهور المغربي، الراغب في السفر إلى أبيدجان لمتابعة المباراة، والخطوط الجوية الملكية المغربية، التي اضطرت إلى تأجيل طرح تذاكر السفر من فئة ألفي درهم إلى حين التوصل بتذاكر المباراة المخصصة للجامعة.
ويسود تذمر في أوساط المشجعين المغاربة جراء تأخر الخطوط الجوية المغربية في تسريع وتيرة إجراءات السفر والتلقيح، بما أن وزارة الصحة تشترط توفر كل مشجع على تذكرة قبل الاستفادة من خدمات التلقيح ضد داء الحمى الصفراء والتهاب السحايا والعلاج الوقائي لداء الملاريا.
وكشفت مصادر مطلعة، أن الاتحاد الإيفواري تعمد الاحتفاظ بالتذاكر المخصصة لجمهور الأسود، من أجل استفزاز الجامعة، وتشتيت تركيزها على المباراة، خاصة في ظل كثرة الاتصالات التي تردها من مشجعين مغاربة داخل وخارج المغرب.
ودخل السفير المغربي بأبيدجان على الخط، عندما عقد اجتماعا بوزير الشباب والرياضة الإيفواري، من أجل تخصيص ثمانية آلاف تذكرة لمشجعي الأسود، في الوقت الذي أبدى فيه المسؤولون الإيفواريون تحفظا حيال العدد المطلوب.
وأخبر الاتحاد الإيفواري جامعة الكرة عبر مراسلة، توصل «الصباح الرياضي» بنسخة منها، بتحديد الاثنين المقبل، موعدا لطرح التذاكر للبيع في نقاط متعددة سواء بأبيدجان أو المغرب.
ونفى مصدر مسؤول، أن يكون الاتحاد الإيفواري خصص 201 تذكرة لمشجعي المنتخب الوطني، معتبرا أن هذا الكلام صدر عن رابطة مشجعي «الفيلة» وبالتالي لا يعتد به رسميا، بما أن الموقف يلزم هذه الجمعية فقط وليس الاتحاد الإيفواري، والمخول له قانونا التحدث عن الموضوع.
وكشف المصدر نفسه أن التنسيق بين الجامعة والاتحاد الإيفواري مستمر من أجل تمكين مناصري الأسود من نصيبهم من التذاكر في اليومين المقبلين.
وسبق لرابطة مشجعي كوت ديفوار أن أكدت في بلاغ لها أنه ليس هناك مقاعد شاغرة بملعب فيليكس هوفويت بواني لمشجعي الأسود، وذلك كرد فعل على تخصيص 200 تذكرة لمناصري الفيلة في مباراة الذهاب بملعب مراكش.
وينحصر التنافس على حجز بطاقة التأهل إلى المونديال بين المنتخب الوطني ونظيره الإيفواري، إذ يحتل الأسود الصدارة في المجموعة الثالثة برصيد تسع نقاط، بفارق نقطة عن كوت ديفوار، مطارده المباشر.
عيسى الكامحي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى