fbpx
الرياضة

مول أتاي: استفدت كثيرا من الهواة

لاعب شباب خنيفرة قال إن ثقة المدرب سمير يعيش غيرت فيه عدة أشياء
قال المهدي مول أتاي، لاعب شباب أطلس خنيفرة، في حوار مع ”الصباح الرياضي” إن الأجواء في القسم الأول مغايرة بتاتا لقسم الهواة. وأضاف مول أتاي أن المدرب سمير يعيش منحه الفرصة، رغم صغر سنه وقدومه من قسم الهواة. وفي ما يلي نص الحوار:

كيف تم تعاقدك مع شباب خنيفرة ؟ 
وقعت مع شباب أطلس خنيفرة عقدا يمتد ثلاث سنوات، بعدما كنت ألعب لشباب مريرت، على سبيل الإعارة، من أجل كسب مزيد من التجربة، وخوض أكبر عدد من المباريات في قسم الهواة. والحمد لله المكتب والمدرب كانا يتابعانني عن قرب، وفي بداية هذا الموسم تمت المناداة علي للعودة إلى الفريق، وتطعيم صفوفه. كما لا أترك الفرصة تمر، لكي أشكر جميع مكونات شباب مريرت من مكتب مسير وطاقم تقني ولاعبين وجماهير على مساندتهم لي خلال مساري داخل هذا الفريق.  

كيف وجدت الأجواء  ؟ 
مغايرة تماما،الانضباط والجدية في التداريب أهم شيء، ناهيك عن الإيقاع السريع والنهج التكتيكي الذي يميز المباريات، إضافة إلى اللعب بجانب لاعبين أصحاب خبرة وتجربة في البطولة الوطنية،  وكل هذا يزيد اللاعب إصرارا وعزيمة على النجاح. 

ماذا ينقصك ؟ 
خلال مرحلة الاستعدادات التي قمنا بها في مباريات الدورات الماضية استوعبت عدة أمور تخص لاعب كرة القدم كنت أجهلها في السابق، ومن ضمنها الثقة في النفس، إضافة إلى عامل التركيز الذي يبقى مهما من أجل النجاح، وفي الحياة الشخصية خارج الملعب مثل النوم المبكر والأكل الصحي. كل هذه الأمور كنت أجهلها في السابق. 

 ما تعليقك على أول هدف أحرزته ؟ 
قبل كل شيء، أود أن أشكر مدربي سمير يعيش الذي وضع في الثقة، وأصبحت لاعبا أساسيا، رغم أنني قادم كما قلت في السابق من قسم الهواة، بالإضافة إلى عامل صغر السن، وأشكر الطاقم التقني والطبي وأصدقائي اللاعبين على نصائحهم، سواء في التداريب، أو في المباريات والمكتب المسير، دون أن أنسى الجمهور الخنيفري الذي يساندني. أما عن شعوري بأول هدف أسجله، وكان هدف التعادل أمام الراك، فهو إحساس لا يوصف للاعب شاب يخوض أولى مبارياته بالقسم الأول، ممزوج بالفرحة والمسؤولية.

كيف خضت مباراة الرجاء؟
لكي أكون صريحا معك، أن تأتي من الهواة وتلعب أمام الرجاء بنجومه الكبار، وبمركب محمد الخامس، أمام أزيد من أربعين ألف متفرج، يجب عليك أن تركز جيدا، وتطبق تعليمات المدرب، رغم الضغط الذي يفرضه عليك المنافس، سواء اللاعبون أو الجماهير.  انهزمنا بخمسة أهداف لواحد، لكن أدينا مباراة في المستوى، بشهادة الجماهير الرجاوية، وكل من شاهدنا.

ما هو طموحكم هذا الموسم ؟ 
بعد الإقصاء من كأس العرش في دور الربع أمام الرجاء الرياضي، بقيت أمامنا منافسات البطولة، وسنحاول حصد أكبر عدد من النقاط، في ما تبقى من مرحلة الذهاب، لكي ندبر مرحلة الإياب بعيدا عن الضغط.
أجرى الحوار: خالد المعمري (خنيفرة)

في سطور
الاسم الكامل : المهدي مول أتاي 
تاريخ الميلاد : 1998
المركز: وسط ميدان هجومي
لعب لشباب مريرت

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى