الرياضة

منتخب الدراجات يستعد لسباقات أفريكاتور 2012

استمرار رفض المشاركة في البطولة العربية وتحديد 23 مارس لإنطلاق طواف المغرب

استمرار رفض المشاركة في البطولة العربية وتحديد 23 مارس لإنطلاق طواف المغرب

 

يستعد المنتخب الوطني لسباق الدراجات بداية من دجنبر الجاري، للسباقات الدولية المدرجة في أجندة “أفريكاتور 2012″، التي أعلنها الاتحاد الدولي للرياضة ذاتها بداية الأسبوع الجاري.

وتهم هذه السباقات الفترة الممتدة من يناير المقبل إلى دجنبر 2012، بما فيها طواف المغرب الذي حددت له الفترة الممتدة

 من 23 مارس إلى فاتح أبريل 2012.

 

وسينطلق الموسم الرياضي، حسب الاتحاد الدولي لسباق الدراجات، بطواف كوت ديفوار خلال الفترة الممتدة من 25 يناير إلى 29 منه، ويليه طواف مصر من 5 فبراير إلى 10 منه والجائزة الكبرى لشرم الشيخ يوم 12 يناير المقبل.

وحسب مصادر مقربة من الجامعة الملكية المغربية لسباق الدراجات فإنه في حالة استمرار تدهور الأوضاع بهذين البلدين فإن الاتحاد الدولي سيكون مضطرا إلى إلغاء المواعيد الثلاثة وتعويضها بأخرى أو منح المنتخبات الإفريقية فترة راحة خلال الفترة ذاتها.

وكانت الدولتان منعتا من تنظيم السباقات خلال الفترة ذاتها من السنة الجارية بسبب تدهور الأوضاع الأمنية بهما.

وفي السياق ذاته، سيكون على المنتخب الوطني الاستعداد بشكل جيد تنظيميا وتقنيا للمشاركة في طواف المسيرة الخضراء والجائزة الكبرى لوادي الذهب يومي 17 و18 فبراير المقبل.

ومن جهة أخرى، مازالت الجامعة الملكية المغربية لسباق الدراجات، متمسكة بقرار عدم المشاركة في البطولة العربية التي ستنظم بقطر خلال الفترة الممتدة من تاسع دجنبر الجاري إلى 25 منه، بسبب رفض اللجنة الوطنية الأولمبية إضافة متسابقين جدد إلى لائحة بعثة المنتخب الوطني، حسب الاتفاق الأولي مع مسؤولي الجامعة.

وكانت اللجنة الأولمبية وافقت في البداية على أن بعثة المنتخب الوطني لسباق الدراجات ستتكون من 10 دراجين ذكورا وست إناث، قبل أن تتراجع عن قرارها ما دفع مسؤولي الجامعة إلى إشعارها برفض المشاركة.

أ.ن

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق