fbpx
الرياضة

الحسنية يستعرض عضلاته أمام بركان

فاز عليه بثلاثية رغم النقص العددي وغاموندي يشيد بلاعبيه
فاز حسنية أكادير على ضيفه نهضة بركان بثلاثة أهداف لصفر، في المباراة التي جمعتهما، مساء أول أمس (الأحد) بملعب الكبير لأكادير لحساب الدورة الثانية من البطولة الوطنية.
وافتتح بدر الكشاني حصة التهديف بتسجيله الهدف الأول للحسنية في الدقيقة 20، فطرد مباشرة لاستفزازه مدربه السابق رشيد الطاوسي أثناء احتفاله بتسجيله الهدف، ثم أضاف المدافع سفيان بوفتيني الهدف الثاني في الدقيقة 64، وقبل نهاية المباراة بخمس دقائق سجل يحيى جبران الهدف الثالث.
وعرفت المباراة سيطرة واضحة للحسنية، الذي أضاع لاعبوه العديد من الفرص السانحة للتسجيل، في الوقت الذي تألق الحارس فهد الأحمدي، رغم الفرص القليلة التي أتيحت لنهضة بركان، الذي أنهى بدوره المباراة منقوصا من المدافع يوسوفو دايو الذي طرد في الدقيقة 71.
واعتبر ميخيل أنخيل غاموندي، مدرب حسنية أكادير، أن الفوز كان مستحقا، بعدما أظهر اللاعبون انضباطا تكتيكيا، استغلوا المساحات، ولعبوا على الأروقة، واستطاعوا الحفاظ على هدف التقدم.
وأشار غاموندي إلى أن الفوز سيكون دفعة قوية لفريقه في المباريات المقبلة، رغم خوض خمس مباريات في أسبوعين، مع إكراهات التنقل الصعب إلى خنيفرة والحسيمة. 
أما رشيد الطاوسي، مدرب نهضة بركان، فقال إن غياب النجاعة الهجومية، وظهور مشاكل في الدفاع، كانت وراء الهزيمة الثقيلة أمام حسنية أكادير.
وأضاف الطاوسي أن الفريق غابت عنه ردة الفعل بعد هزيمة الأسبوع الماضي أمام اتحاد طنجة، موضحا أن نهضة بركان يعيش مرحلة فراغ مع بداية الموسم، وتأسف للهزيمتين واستقباله ستة أهداف في مباراتين.
عبد الجليل شاهي (أكادير)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى