fbpx
أخبار 24/24حوادث

هاتك عرض ابنه أمام قاضي التحقيق

نفى التهمة عنه واعتبر الأمر شكاية كيدية ضده بسبب خلاف مع زوجته الرابعة

حددت غرفة التحقيق بمحكمة الاستئناف بمكناس، تاريخ 25 شتنبر الجاري، موعدا للشروع في الاستنطاق التفصيلي لخمسيني متهم بهتك عرض ابنه، البالغ من العمر 10 سنوات، على ذمة القضية المتعلقة بالفضيحة الجنسية المدوية، التي اهتزت لها قرية بودربالة بإقليم الحاجب.
وأحيل المتهم على الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف بعد تعميق البحث معه من قبل عناصر الدرك الملكي بقرية بودربالة، فأمر بإيداعه السجن المحلي تولال2، في انتظار عرضه على قاضي التحقيق، سيما أنه ظل متمسكا بنفي التهمة عنه واعتبرها انتقاما من زوجته.
وتفجرت القضية، استنادا إلى مصدر»الصباح»، في إحدى ليالي رمضان الأخير، عندما أثار انتباه سكان قرية بودربالة(إقليم الحاجب)، وجود شخصين في مكان مظلم وفي وضعية مشبوهة، وعندما أرادوا التحقق من الأمر، تفاجؤوا بالمتهم يمارس الجنس بشكل عنيف على طفل، لكن الصدمة الكبرى ستكون عندما تبين أن الطفل ليس سوى ابن المتهم من زوجته الرابعة.
وأمام هذه الصدمة، قرر بعض الشهود البقاء قرب المتهم وابنه لمنعه من الفرار، في حين تطوع آخرون لإشعار الزوجة بالفضيحة، ولحظة حضورها، اعترف لها ابنها أن والده عرضه لهتك عرض، إذ طلب منه مرافقته لقضاء أمر ما، قبل أن يستدرجه إلى مكان مظلم، وبعد أن جرده من ملابسه هتك عرضه.
وبناء على شهادة الابن عمدت الأم إلى نقل ابنها إلى المستشفى، فسلمت لها شهادة طبية تؤكد تعرضه لهتك عرض بالعنف، فتوجهت مباشرة إلى مقر الدرك، حيث تقدمت بشكاية مباشرة ضد زوجها، تتهمه بهتك عرض ابنها، معززة اتهامها بالشهادة الطبية المسلمة لها من قبل إدارة المستشفى، وبتصريحات شهود أكدوا ضبطهم له متلبسا بجريمته.
وأوضح المصدر ذاته أن الأب نفى المنسوب إليه جملة وتفصيلا، واعتبر الأمر شكاية كيدية ضده بسبب خلاف مع زوجته الرابعة، مؤكدا أنها خططت للتخلص منه بوضعه في السجن بتلفيق هذه التهمة إليه، إلا أن المتهم، يضيف المصدر عينه، سيواجه بشهادة الشهود، الذين أكدوا جميعا، أثناء الاستماع إليهم تمهيديا من قبل عناصر الدرك الملكي، أنهم ضبطوا المتهم متلبسا بممارسة الجنس على ابنه بمنطقة خلاء مجاور للمنزل، وأنهم أشعروا الأم بالواقعة.
وأضاف المصدر عينه أن التصريحات التي أدلى بها الشهود تطابقت مع تصريحات الطفل الضحية، الذي اعترف بحضور والدته، أن والده ظل يستغله جنسيا إلى أن ضبط من قبل سكان المنطقة.
ورجح المصدر ذاته أن يكون الأب يعاني مرضا نفسيا، سيما أنه سبق أن تزوج في ثلاث مناسبات، وانتهت كلها بالطلاق، بعد إنجابه خمسة أبناء بسبب خلافات حادة مع زيجاته.
خليل المنوني (مكناس)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق