fbpx
أخبار 24/24الرياضة

أحمد في قلب العاصفة بسبب المغرب

تواصل الكامرون، هجومهما على أحمد أحمد، رئيس الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم، بسبب تقربه من المغرب.
وكتب موقع “كامرون ويب”، أن الملغاشي أحمد أحمد، متورط في قضايا فساد سابق، بعد تلقيه رشاوي من القطري محمد بن همام في العاصمة الفرنسية باريس، من أجل دعم قطر لاستضافة كأس العالم في 2022، علما أن بن همام الذي كان يشغل منصب رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، استبعد من ممارسة أي نشاط رياضي مدى الحياة بعد اتهامه بالفساد.
وقال الموقع الكامروني إن محمد بن همام اشترى ضمير رئيس “الكاف” الحالي، الذي تكتم عن الرشوة، حتى كشفتها للعلن الإعلامية الإنجليزية هايدي بليك، العاملة في “صنداي تايمز” المحلية، في تقرير حمل عنوان “تحقيق الكاش”.
ومن بين أهم ما جاء في التقرير الذي نشر في الصحيفة الإنجليزية، أن بن همام استغل منصبه في 2010 نائبا لرئيس الاتحاد الدولي للعبة، إذ كتبت الإعلامية “ساعد حملة ترشح قطر لاستضافة مونديال 2022 وأثناء ذلك دفع أموالا بشكل سري لمسؤولين كرويين خصوصا في آسيا وإفريقيا، وأضافت في معرض مقالها “التحويلات المالية ارتبطت بشكل واضح بالقطري بن همام الذي قام بدفع كامل المصاريف السياحية لهؤلاء المسؤولين».
وحسب الموقع ذاته، فإن هايدي بليك التقت رئيس اتحاد ناميبيا السابق جون موينيو، وسألته عن سبب طلبه الأموال من بن همام، لتتوجه بعدها إلى أحمد أحمد، الذي كان يشغل منصب رئيس اتحاد مدغشقر لكرة القدم، غير أن الملغاشي نفى تسلمه الرشوة من القطري وادعى أنه فقد الذاكرة فسارعت هايدي لسؤاله “لكنني قرأت رسالة من بريدك الإلكتروني التي كتبتها بنفسك حول المال الذي سوف تتسلمه من بن همام في العاصمة باريس”، فرد عليها أحمد أحمد “هذا ليس أنا”، قبل أن تفاجئه هايدي بصورة تجمعه مع بن همام، وقالت له “من هذا الذي في الصورة ألست أنت وكنت حينها رئيس اتحاد مدغشقر؟”.
ن. ك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق