بانوراما

كيف تعتني برضيعك داخل الطائرة؟

بلمو قال إنه ينبغي على الأم إرضاع طفلها عند الإقلاع والهبوط

< متى يمكن للأم السفر رفقة رضيعها حديث الولادة؟
< ابتداء من الأسبوع الثاني يمكن للأم أن تسافر رفقة رضيعها أو قبل ذلك إذا كانت هناك ظروف تضطرها للقيام بذلك. لكن ما ينبغي تأكيده أنه ينبغي أن تكون رحلة السفر غير مرهقة وألا تستغرق ساعات طويلة جدا، لأنه في هذه الحالة ينبغي أن يكون الرضيع يبلغ من العمر ثلاثة أشهر. والرضع خلال هذه المرحلة لا يكونون بالضعف الذي يمكن أن تتخيله الأم، سيما أنهم لا يميزون بعد بين سريرهم أو السرير الذي ينامون عليه في غرفة الفندق، وبالتالي لن يكونوا مصدر إزعاج للآباء، خلافا للرضع الذين يتراوح سنهم ما بين سبعة وتسعة أشهر، إذ يصبحون أكثر حركة ويحتاجون إلى عناية أكبر.

< ما هي وسيلة التنقل الأكثر أمانا بالنسبة إلى الرضيع؟
< تعتبر الطائرة من بين وسائل التنقل التي تشعر خلالها الأم ورضيعها براحة تامة وبالتالي تتفادى عناء السفر، سيما أن فصل الصيف يعرف ارتفاعا كبيرا في درجات الحرارة. ورغم ذلك، ينبغي الأخذ بعين الاعتبار ألا تكون الرحلة على متن الطائرة طويلة جدا، حيث لا ينبغي أن تتجاوز ساعة ونصف ساعة بالنسبة إلى الرضع الذين تقل أعمارهم عن ثلاثة أشهر. وفي ما يخص الأسر التي تفضل السفر بالسيارة، فإنه ينبغي الحرص على التوقف بين الفينة والأخرى من أجل إرضاع الطفل وتغيير حفاظاته ثم مواصلة السير نحو الوجهة المحددة.

< هل هناك احتياطات معينة ينبغي على الأم اتخاذها أثناء السفر عبر الطائرة أو السيارة؟
< عند السفر على متن الطائرة، ينبغي على الأم الحرص على إرضاع طفلها عند عمليتي الإقلاع والهبوط، إذ يكون هناك ضغط هوائي من شأنه أن يؤثر على أذنيه ويكون مصدرا لشعوره بألم ينتج عنه بكاؤه. وينصح كذلك بتقديم الماء إلى الرضيع، الذي تجاوز ثلاثة أشهر، وليس قبل ذلك لأن حليب الأم في حالة الرضاعة الطبيعية يكون كافيا، حتى يتم تفادي إصابته باجتفاف نتيجة ارتفاع درجات الحرارة. أما عند السفر بواسطة السيارة، فإنه من الضروري وضع ستائر النوافذ لحماية بشرة الرضيع وعينيه من أشعة الشمس، إلى جانب وضعه في كرسي مثبت بشكل جيد أو من الأفضل أن تجلس الأم في المقاعد الخلفية وتضعه بين يديها حتى يشعر بمزيد من الراحة والأمان.

< مع ارتفاع درجة الحرارة لا يمكن الاستغناء عن مكيف الهواء داخل السيارة، فهل ينعكس ذلك سلبا على صحة الرضيع؟
< ينبغي عند السفر على متن السيارة تشغيل المكيف دقائق من قبل، ثم إغلاقه عند صعود الرضيع رفقة والدته، كما أنه من الأفضل أن يترك زجاج إحدى نوافذ السيارة مفتوحا قليلا، تفاديا لما يمكن أن يسببه المكيف من أضرار لصحة الرضيع الذي مازال في طور النمو، والذي هو حاجة إلى ارتداء ملابس دافئة حتى مع ارتفاع درجة الحرارة.

< ما هي النصائح التي ينبغي العمل بها لرضاعة الطفل أثناء السفر؟
< إذا كانت الرضاعة طبيعية، فذلك أمر جيد، إذ لن تحتاج الأم إلى التزام احتياطات، كما هو الشأن بالنسبة إلى الرضاعة الاصطناعية، إذ ينبغي معها أن تحرص الأم على وضع الكمية المخصصة من بودرة الحليب لكل رضعة داخل أنابيب زجاجية مخصصة لذلك الغرض تباع في الصيدليات، إلى جانب وضع الماء المغلي في رضاعات معقمة لاستعمالها عند الحاجة تبعا لمواعيد رضاعة الطفل.
أجرت الحوار: أمينة كندي

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق