fbpx
الأولى

شاب ببني ملال يقتل والدته وأخته ليلة العيد

ينتظر أن تحيل الشرطة القضائية ببني ملال، اليوم (الجمعة)، شابا يبلغ من العمر 23 سنة، بتهمة قتل والدته وأخته ليلة عيد الأضحى.  
وأفادت مصادر “الصباح” أن المتهم كان يقطن مع والدته وأخته (22 سنة)، التي يشهد لها أبناء الحي وكل جيرانها بأنها كانت تتمتع بحس فني متميز جسدته في لوحاتها التشكيلية التي تؤثث جدران منزل أسرتها، وفي ليلة العيد انتابته حالة غير عادية فغافل أمه وطعنها بواسطة سكين كانت الأسرة أعدتها لذبح أضحية العيد. وبعد مشاهدته فوران الدم منها، فر مذعورا من هول الصدمة، ليصادف أخته في درج المنزل، فباغتها هي الأخرى بطعنة قاتلة في عنقها لم تترك لها حظا في النجاة.
وأضافت مصادر متطابقة أن الجاني اختفى عن الأنظار، مباشرة بعد ارتكاب جريمة القتل المزدوجة، فأبلغ جيران الضحيتين عناصر الشرطة التي حضرت وطوقت مسرح الجريمة للقيام بالتحريات اللازمة، بحضور عناصر تابعة للشرطة العلمية، التي استجمعت كل المعطيات الدقيقة التي تفيدها في تحرياتها. وأضافت مصادر متطابقة أن فرقة أمنية تابعة للشرطة القضائية تجندت لإيقاف المتهم، بالبحث عنه في كل الأماكن التي يتردد عليها، قبل إيقافه في مقهى بوسط المدينة.
ولم تتسرب معلومات عن الأسباب التي دفعت المتهم إلى ارتكاب الجريمة البشعة التي حولت أفراح أسرة كانت تستعد للاحتفال بعيد الأضحى إلى مأساة حقيقية، تجرعها باقي أفراد العائلة الذين شيعوا جنازتي الضحيتين يوم العيد وواروا جثتيهما في أجواء حزينة خيمت بظلالها على سكان المنطقة الذين استنكروا الحادث. وكشفت مصادر متطابقة أن الجاني انتابته نوبة بكاء عارمة بعد إيقافه وإخباره بالجريمة التي اقترفها في حق والدته وأخته، سيما أنه لم يصدق أنه تسبب في موتهما.
سعيد فالق (بني ملال)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق