fbpx
الأولى

إسبانيا تجند 700 مقيم فوق ترابها في أحداث العيون

رحلات بحرية من جزر إسبانية نقلت أموالا إلى المخيم وممثل بوليساريو بلاس بالماس متورط في التنسيق مع انفصاليين

كشفت مصادر مطلعة لـ«الصباح» أن ثلاث رحلات بحرية قدمت من جزيرة لاس بالماس نحو العيون، أسبوعا قبل الأحداث التي شهدتها المنطقة الجنوبية، نقلت مبالغ مالية مهمة كانت مخصصة لتمويل أحداث الشغب وتموين المخيم بمنطقة «كديم إزيك». وأضافت المصادر نفسها، أن مواطنين إسبانا قدموا أنفسهم على أنهم نشطاء حقوقيون تكلفوا بهذه المهمة القذرة، مشيرة إلى أن عمليات التنسيق كلف بها أحد ممثلي جبهة بوليساريو في منطقة لاس بالماس يدعى عمر بولسان.
وتقدر المصادر نفسها أن تكون كل رحلة تكلفت بنقل 350 ألف أورو، وزعت على بعض الأفراد الذين رصدت سيارات الانفصاليين خلال فترة إقامة المخيم، تتنقل بين منطقة “كديم إزيك” وهؤلاء.
وأضافت المصادر نفسها أن جهات داخل إسبانيا معادية للمغرب سعت إلى تجنيد حوالي 700 عنصر يتحدرون من الأقاليم الجنوبية، كانوا يقيمون فوق ترابها، وأرسلتهم إلى المخيم، إذ ضبط بداخله، تضيف المصادر نفسها، أكثر من 600 شخص قدموا


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى