الرياضة

فاخر الأقرب إلى الرجاء

امحمد فاخر
لومير ينضم إلى الراغبين في تدريب الفريق والطائر يشرف على الإعداد البدني للكبار

وافق امحمد فاخر، المنفصل أخيرا عن النجم الساحلي التونسي، على تدريب الرجاء خلفا للمستقيل هنري ميشال.
ووفق إفادة مصادر متطابقة، فإن أعضاء من المكتب اتصلوا هاتفيا بفاخر الذي يعود اليوم (السبت) من تونس، وعرضوا عليه بشكل رسمي تدريب الرجاء، فوافق على الفور، في انتظار توقيع العقد في غضون الساعات القليلة المقبلة.
وكان فاخر أبدى استعداده لتدريب فريقه الأم في لقاء غير رسمي جمعه بأحد المسيرين قبل السفر إلى تونس الأربعاء الماضي. وانحصر التنافس في الأخير حول تدريب الرجاء بين ثلاثة مدربين هم مصطفى مديح العائد من قطر، والفرنسي رولان كوربيس، المدرب السابق لأولمبيك مارسيليا، وامحمد فاخر الذي يرجحه المتتبعون لخلافة هنري ميشال.
ومن المتوقع أن يكون المكتب المسير، حسم في أمر المدرب الجديد للرجاء خلال اجتماع مساء أمس (الجمعة) بمركب الوازيس.
يذكر أن السير الذاتية للمدربين الراغبين في تدريب الرجاء تقاطرت على إدارة مركب الوازيس، منذ إعلان هنري ميشال استقالته الثلاثاء الماضي، وبلغت إلى حدود أمس (الجمعة) أزيد من 40، استنادا إلى مصادر ”الصباح الرياضي”، من بينها السيرة الذاتية للمدرب السابق للمنتخب الوطني، الفرنسي روجي لومير.
وفي موضوع آخر، عاد أمس (الجمعة)، المعد البدني هلال الطائر، إلى الفريق الأول، الذي يشرف على تدريبه الثنائي عبد اللطيف جريندو وحميد بوشتة، في انتظار التحاق المدرب، الذي سيخول له المكتب المسير تعيين طاقمه المساعد.
إلى ذلك، من المتوقع أن يكون الفرنسي هنري ميشال، المدرب المستقيل، تسلم أمس (الجمعة) باقي مستحقاته، قبل أن يغادر المغرب الأسبوع المقبل.
وبخصوص التقني الفرنسي، ورغم إبدائه ليونة في تفهم موقف المكتب المسير، وتقديمه استقالته دون أدنى مشاكل، إلا أن مصادر مقربة منه، أكدت أنه منزعج كثيرا من الطريقة التي انفصل بها عن الرجاء، وشبهها بالطريقة التي غادر بها الزمالك المصري، ووصفها بقمة الهواية والاستهتار، رغم أن عودته إلى الفريق، جاءت بناء على رغبة من الرئيس الذي طلب منه مساعدته على إعداد فريق للمستقبل، بعد جمع عام يوليوز الماضي.
ووفق إفادة المصدر ذاته، فإن هنري ميشال نقل تذمره هذا إلى بعض أعضاء المكتب المسير، الذين التقاهم بمركب الوازيس، وهو يتابع الحصة التدريب الأولى التي أشرف عليها جريندو الثلاثاء الماضي.
نورالدين الكرف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
assabah

مجانى
عرض