fbpx
الرياضة

رئيس برشلونة يتوعد مورينيو

قال إنه سيلقى الاستقبال الذي يستحقه ردا على قول المدرب البرتغالي إن فرقا تهدي النقاط إلى البارصا

فجر رئيس نادي برشلونة الإسباني ساندرو روسيل مفاجأة مدوية حين أعلن أن المدير الفني البرتغالي جوزي مورينيو سيلقى استقبالاً يستحقه حين يحل ضيفاً مع ناديه على ملعب «الكامب نو» خلال مباراة الكلاسيكو الشهيرة بين العملاقين ريال مدريد وبرشلونة.
وقال روسيل في تصريحات نقلتها صحيفة «ماركا « الإسبانية الشهيرة إن مورينيو سينال الاستقبال الذي يستحقه في «الكامب نو»، رافضاً أي توضيح لهذا التصريح، لكن المرجح أن تكون صافرات الاستهجان بانتظار المدرب البرتغالي المثير للجدل.
ومن المقرر أن يقود مورينيو فريقه في مباراة الكلاسيكو التي ستقام في تاسع وعشرين نونبر الجاري، خصوصاً بعد أن عاقبته اللجنة التأديبية بالاتحاد الاسباني بالإيقاف مباراتين بسبب ما بدر منه من اعتراضات غير لائقة ضد حكم مباراة فريقه ومورسيا في كأس الملك. ويرى مراقبون أن تصريحات رئيس النادي الكاتالوني تأتي رداً على جملة من التصريحات المثيرة للجدل التي ساقها مورينيو خلال الفترة الأخيرة، منها التهكمي والانتقادي، ولكن آخرها الإساءة حين اتهم نادي سبورتينغ خيخون بأنه تساهل مع برشلونة في مباراته بالدوري، ما دعا مدرب خيخون مانولو بريسيادو إلى انتقاد مورينيو واعتباره «إنساناً حقيراً» إذا كان مورينيو يقصد تساهل فريقه امام برشلونة.
غير أن رئيس برشلونة رفض التعقيب على رد مدرب خيخون وتصريح مورينيو بهذا الخصوص.
وكانت مباراة خيخون وبرشلونة في المرحلة الرابعة بالدوري المحلي  انتهت بفوز الأخير بهدف لصفر.
وأكد مدرب خيخون أنه لم يفكر مطلقاً بالرد على مزاعم مورينيو، لكن تكرار انتقاداته دفعه إلى وصفه بهذا الوصف، مشيراً إلى أنه يتوقع أن مورينيو كان يقصد شيئاً من ثلاثة أشياء في هذه التصريحات إما انه يمزح أو سخافة منه أو استفزازا لبرشلونة، معتبراً أنه فشل في ذلك.
وألمح مورينيو أكثر من مرة إلى أن بعض فرق الدوري الإسباني تهدي نقاطاً لبرشلونة، وهو ما يصعب مهمة الريال لحصد الدوري الحالي، غير أن مدرب برشلونة غوارديولا رفض الرد على تصريحات مورينيو في أكثر من مناسبة، إلا أن الأخير زاد في تكرار هذه الاتهامات.
وفي موضوع آخر، عبر روسيل عن سروره بالفوز الذي حققه فريقه على فريق فيا ريال بثلاثة أهداف لهدف ضمن مباريات المرحلة الحادية عشرة من الدوري الاسباني.
وكالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى