حوادث

خمس سنوات لراشق ناقلات بالحجارة

أدانت غرفة الجنايات الابتدائية باستئنافية الجديدة، أخيرا، شخصا من ذوي السوابق بخمس سنوات سجنا من أجل جناية رشق ناقلات بالحجارة لعرقلة سيرها نتجت عنها جروح.
وتعود وقائع الملف إلى 12 يوليوز الجاري، عندما تم اشعار قاعة المواصلات في الساعات الأولى من الصباح، بضرورة الانتقال للتدخل قرب مسجد إبراهيم الخليل لوجود شخص في حالة سكر وعربدة، وهشم زجاج السيارات والحافلات المتوجهة إلى الجرف الأصفر.
وأوقف المتهم من قبل فرقة الدراجين،التي سلمته إلى عناصر الضابطة القضائية وهو في حالة هستيرية بعد إشعار النيابة العامة. ووضع المتهم تحت تدابير الحراسة النظرية، وبعد الاستماع إليه، أفاد في محضر أقواله، أنه في ليلة الواقعة خرج رفقة شقيقه الأصغر واتفقا على قضاء ليلة خمرية وتوجها إلى حانة بسيدي بوزيد واحتسيا قنينة من «الويسكي» اقتناها من أحد المتاجر المعدة لبيع الخمور بالجديدة ولما انتهى رفقة أخيه خرجا بحثا عن مكان آخر لاحتساء الخمر، فتوجها إلى حانة وبمجرد وصولهما، تم منع شقيقه من الولوج، فوقع خلاف مع المكلف بالحراسة، الشيء الذي لم يرقه وحاول الدفاع عن أخيه فدخل في ملاسنات معه.
وأضاف المتهم أن شقيقه حاول الاعتداء على الحارس، فصده واستقل سيارة أجرة وغادرا إلى المنزل، وبمجرد وصولهما، تجدد الخلاف بينه وبين شقيقه، إذ وجه إليه أخوه صفعة محاولا الاعتداء عليه، ففر المتهم، فتعقبه شقيقه ما اضطره إلى تحوز الحجارة، ورشق شقيقه بها، وكل من صادفه من سيارات دون أن يكثرت للعواقب، إذ ألحق مجموعة من الخسائر بحافلتين لنقل المستخدمين كانتا محملتين بالركاب قادمتين من الجرف الأصفر نحو مدخل الجديدة.
وأكد المتهم أن ركاب حافلة حاولوا إيقافه، ما زاد من هيجانه، فحاول الاعتداء على كل من اقترب منه، قبل أن يجد نفسه محاصرا من قبل مواطنين، فحاول الفرار إلا أنه عجز عن ذلك بسبب حالة السكر التي كان عليها، فتم إيقافه، رغم مقاومته لها ودخوله في عراك مع مواطنين، إلى أن حضرت دورية للشرطة وتمت السيطرة عليه وتصفيده.
أحمد سكاب (الجديدة)

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق