fbpx
ملف الصباح

ماذا يعني أن تكون رجلا في القرن 21؟

يلقي الكثيرون باللوم على الحركات النسوية عبر العالم لأنها ساهمت بشكل مباشر في تفكيك نسيج الأسرة، التي يصنفها علماء الاجتماع على أنها النواة الصلبة لكل مجتمع، وبصفة تبعية دك أركانه وتحطيمها. إذ يعاب على هذه الحركات فرض أنماط وتصورات متعددة لأشكال الأسرة، الذي لم يعد يقتصر لديها على النمط التقليدي القائم على ثنائية امرأة-رجل، بل تجاوزه إلى أشكال جديدة وهجينة إما بين امرأة وإحدى بنات جنسها، أو بين رجل ورجل، أما الأبناء فإنهم في الغالب ثمرة علاقات محرمة،


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى