fbpx
حوادث

مقتل مهاجر مغربي بمكناس

استفاق سكان جماعة تولال ضواحي مكناس ، الثلاثاء الماضي، على وقع جريمة قتل، ذهب ضحيتها شاب في الثلاثين من العمر، إثر تلقيه طعنة في العنق بسكين من الحجم الكبير، سقط إثرها مضرجا في دمائه، قبل أن يلفظ أنفاسه الأخيرة في الحين.
وحول تفاصيل الوقعة، أفادت مصادر عليمة، أن الضحية، مهاجر بالديار الفرنسية، كان في جلسة رفقة خليلته وشقيقتها في منطقة خلاء ضواحي حي تولال بمكناس، قبل أن يباغته ثلاثة شباب في العشرينات من العمر، على متن دراجة ثلاثية العجلات «تريبورتور»، من بينهم صديق الضحية الملقب بـ»الصومالي».
وحاول أحد المتهمين، الملقب بـ»ولد العساس»، التحرش بالفتاتين، ما أثار غضب الضحية، الذي تدخل لمنعه من الاقتراب منهما، ما دفع الجاني (رفيق الهالك) إلى إخراج سكين من الحجم الكبير كانت بحوزته، ووجه طعنة قاتلة للضحية في العنق، أردته قتيلا في الحين أمام أعين خليلته وشقيقتها، اللتين اكتفتا بالصراخ بشكل هستيري حول جثة الضحية، فيما فر الجاني رفقة مشاركيه إلى وجهة غير معلومة. وتوجه الجاني إلى الدائرة الأمنية بالحي المذكور، للتبليغ عن الجريمة التي اقترفها في حق زميله، بقصد التمويه على السلطات الأمنية التابعة لولاية أمن مكناس، إلا أن هذه الحيلة لم تنطل على العناصر الأمنية، التي تمكنت من اعتقاله، ووضعته تحت تدابير الحراسة النظرية بأمر من النيابة العامة،لتعميق البحث معه، في انتظار إحالته على العدالة من أجل المنسوب إليه.
حميد بن التهامي (مكناس)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى