fbpx
الرياضة

الكرة المغربية تفقد رابع ممثل

الوداد يستسلم أمام الإفريقي التونسي ويودع كأس اتحاد شمال إفريقيا

فقدت كرة القدم المغربية رابع ممثل لها في المنافسات الخارجية، بإقصاء الوداد الرياضي في إياب نصف نهائي كأس شمال إفريقيا للفرق البطلة يوم الجمعة الماضي أمام النادي الإفريقي التونسي .
ولحق “الفريق الأحمر” بالرجاء والدفاع الجديدي اللذين ودعا عصبة الأبطال الإفريقية في وقت سابق، والجيش الملكي الذي خرج مبكرا من كأس الكونفدرالية الإفريقية “كاف”، قبل أن يدخل غمار كأس اتحاد شمال إفريقيا للفرق الفائزة بالكأس، إذ من المقرر أن يكون واجه النصر الليبي مساء أول أمس (الأحد) في إياب نصف النهائي، فيما يواصل الفتح الرياضي رحلته في كأس الكونفدرالية الإفريقية ببلوغه المباراة النهائية.
وعجز الوداد في ملعبه وأمام حوالي 30 ألف متفرج، عن مقاومة النادي الإفريقي، الذي هز شباكه في ثلاث مناسبات بواسطة وسام يحيى في الدقيقتين 41  و47، وخالد المليتي في الدقيقة 80 عن طريقة ضربة جزاء.
وأحكم الفريق التونسي سيطرته على وسط الميدان، مع الاعتماد على الهجومات السريعة بواسطة الثنائي يوسف المويهبي ووسام بن يحيى.
وأثمرت هذه الهجومات الهدف الأول لبن يحيى في الدقيقة 41، بعد أن تلقى كرة من الجهة اليمنى من زهير الدوادي من ضربة خطأ، قبل أن يعود اللاعب نفسه في الدقيقة الثانية من الشوط الثاني ليحرز الهدف الثاني إثر ضربة رأسية.
وأعطى الهدف الثاني شحنة قوية للاعبين التونسيين، فيما بدا الضغط النفسي واضحا على لاعبي الوداد، مما سهل المأمورية على النادي الإفريقي لإضافة هدف ثالث لخالد المليتي في الدقيقة 80 من ضربة جزاء.
وكانت مباراة الذهاب بتونس انتهت بالتعادل دون أهداف.
عبد الإله المتقي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى