fbpx
الرياضة

خمسة أعضاء مرشحون لمغادرة مكتب الرجاء

المكتب المسير يحاول تعويضهم بمنخرطين من المعارضة لإخماد نار الفتنة وثمانية منهم يطالبون بالافتحاص

يتأهب المكتب المسير للرجاء الرياضي، إلى إبعاد خمسة من أعضائه، وتعويضهم بمنخرطين من المعارضة، لإخماد نار الفتنة، وإعادة الهدوء إلى البيت الأخضر، بعد أن توالت الدعاوى، وحل بمركب الوازيس في اليومين الأخيرين أكثر من مفوض قضائي، لإشعار الإدارة بالقضايا المرفوعة ضد مكتب الرجاء.
ودعا عضو من المكتب، منخرطا من المعارضة، إلى ترشيح خمسة أسماء لضمها إلى المكتب المسير، مقابل توقيف الحملة التي يشنها منخرطو المعارضة على رئيس الرجاء وأعضاء مكتبه المسير.
وتفاجأ المنخرط للأسماء الوازنة التي ذكرها العضو، ورشحها لمغادرة المكتب المسير، وتعويضها بمنخرطين من صفوف المعارضة، وهي أسماء حسب المنخرط ذاته، شكلت على امتداد ولاية عبد السلام حنات، الدرع الواقي لمصالح المكتب، وظلت رهن إشارة الفريق في جميع فترات إعداده، منذ الموسم الماضي، ويأتي في مقدمتها زكرياء السملالي، رئيس اللجنة القانونية، وسعيد حسبان، رئيس لجنة الانضباط، ومحمد بريجة، نائب الرئيس، وعبد الحق الزاوي، رئيس لجنة اللوجستيك، ومحمد حوراني، نائب الرئيس، الذي تتضارب الآراء حول استقالته من المكتب المسير.
وفي موضوع آخر، شرع ثمانية منخرطين، في إجراءات المطالبة بافتحاص مالية الرجاء الرياضي.
ووفق معلومات «الصباح الرياضي»، فمن المتوقع أن تكون إدارة الفريق بمركب الوازيس، توصلت أمس (الجمعة)، أو الاثنين المقبل على أبعد تقدير، كما جاء على لسان أحد المنخرطين، بإشعار بالقضية عبر مفوض قضائي، بعد أن كانت توصلت أول أمس (الخميس)، بإشعار آخر يخص القضية التي رفعها بعض المنخرطين، بخصوص رفع قيمة الانخراط من 5 آلاف درهم، إلى 20 ألف، دون العودة إلى القاعدة، كما تنص على ذلك اللوائح المنظمة لعملية الانخراط.

نورالدين الكرف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى