fbpx
اذاعة وتلفزيون

الميزانية أكبر مشكل يواجه المهرجان

الدبوز قال إنه يحتاج إلى مستشهرين جدد مؤكدا أنه  يفضل “يدير الخير وينساه” 

كشف جمال الدبوز، الفكاهي الفرنسي من أصل مغربي، بعض تفاصيل الميزانية المخصصة للمهرجان الدولي للضحك بمراكش، مؤكدا أنها غير كافية، ويحتاج إلى مستشهرين جدد لتستمر التظاهرة الفنية في تحقيق التميز والتطور. وأوضح الدبوز في حوار أجرته معه «الصباح»، أن الفكاهي  المغربي، إيكو يشبهه إلى حد كبير، في النقطة المتعلقة  بالسعي وراء تقديم يد العون والمساعدة للشباب، مشيرا إلى أنه يفضل «يدير الخير وينساه». في ما يلي تفاصيل الحوار:

< هل تلمس تطور مهرجان مراكش للضحك، مقارنة مع الدورات الأولى منه؟
< هناك  تطور ملموس، وهو الأمر الذي كنا نطمح إليه، واستطعنا تحقيقه، فقد أضحت الدورات الأخيرة من المهرجان، تعرف مشاركة الكثير من نجوم عالم الفكاهة، والأكثر من ذلك، كنا نجد، في بدايات المهرجان، صعوبة في إقناع بعض الفكاهيين لحضور التظاهرة، وهو الأمر الذي تم تجاوزه، وصارت الكثير من الأسماء الكوميدية، تطلب المشاركة في المهرجان، وأن تكون من بين الذين يطلون على جمهوره. وكل ذلك دليل على أن مهرجان مراكش للضحك يشهد تطورا سنة بعد سنة، وبالوتيرة التي يتطور بها المغرب أيضا.

< هل ارتفعت الميزانية وتطورت؟
< هناك ارتفاع مقارنة مع الدورة الأولى من المهرجان، لكنها تظل غير كافية بالنسبة إلى حجم المهرجان. وأعتبر أن النقطة المتعلقة بالميزانية المخصصة للمهرجان، أكبر مشكل يواجهنا. صحيح أن المهرجان يحظى بدعم بعض المستشهرين، إلا أن ذلك غير كاف ونحتاج إلى المزيد منهم، حتى نستمر في التطور وإعطاء الكثير، وأن يظل مهرجان مراكش للضحك من أكبر المهرجانات في العالم. وأريد الإشارة إلى أننا، نضطر، أكثر من مرة، إلى صرف ميزانية مهمة من مالنا الخاص، لتغطية بعض النفقات، وذلك لنظل مستمرين، وسنستمر مادمنا عازمين على الأمر.

< تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي، قبل أسابيع، سيلفي يجمعك بالملك محمد السادس، وفرانسوا هولاند الرئيس الفرنسي السابق، ما هي تفاصيل التقاطه؟
< كنت من الذين تلقوا الدعوة، من قبل الرئيس الفرنسي السابق، لحضور مأدبة غداء بقصر الإليزيه بفرنسا، على شرف الملك محمد السادس. وبكل تلقائية، طلبت من الملك وهولاند، التقاط سيلفي يجمعني بهما، فوافقا دون تردد. كنت في غاية السعادة، وعجزت عن وصف شعوري في تلك اللحظة.

<  تضع ثقة كبيرة في الفكاهي إيكو، في ما يتعلق باختيار بعض الأسماء للمشاركة في مهرجان مراكش للضحك، وأيضا أتحت له الفرصة لتقديم برنامجك «جمال  كوميدي كلوب» في نسخته المغربية، فما هي أسباب ذلك؟
< بكل بساطة، لأنه يشبهني في ما يتعلق بحب تقديم الدعم والمساندة للشباب، وتقدير الفنان والفكاهي، والعمل جاهدا على تقديم عروض مميزة وناجحة. وأعتقد أنه من الصعب أن يتطور أي بلد دون النهوض بالشأن الثقافي وبالفنان بشكل خاص. أعتقد أنه من المفترض في أي فنان  وصل إلى درجة معينة من الشهرة والنجاح، أن يقدم الدعم والمساندة لأشخاص آخرين، ليحققوا أيضا الكثير، ويفتحوا بدورهم المجال لفنانين آخرين، ليجدوا مكانا لهم في الساحة الفنية. وبكل صراحة لم أجد أفضل من إيكو «ماجبرتش بحالو».

< هل ندمت يوما على تقديم يد المساعدة لأحدهم، لأنه لم يرد الجميل؟
< لا أنتظر شيئا من أحد، وذلك لأنني ترعرعت وسط عائلة تؤمن بالمقولة التي تقول «دير الخير ونساه»، وهو الأمر الذي أفضل التعامل به أيضا، إذ حتى أبنائي لا أنتظر منهم شيئا. وأعتقد أن الذين يقدمون العون والمساعدة للآخرين، ليردوا لهم الجميل، يوما ما، لن يصلوا إلى هدفهم.

< وهل من الممكن إعادة تجربة «جمال كوميدي كلوب»، التي عرضت رمضان الماضي، على القناة الثانية؟
من مواليد تازة في 1975.
> شارك في العديد من الأفلام.
> قدم عروضا فكاهية في الكثير من الدول.
> حصل على جوائز عديدة.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى