fbpx
حوادث

اعتقال دركيين في قضية تهريب مخدرات

تفتيش روتيني أسفر عن حجز 250 كيلوغراما من الحشيش في سيارة كان يقودها أحدهما قرب تازة

أمرت القيادة العليا للدرك الملكي بالرباط، أخيرا، بإيقاف دركيين يزاولان عملهما بكل من سرية الدرك الملكي بـ “باب الخميس” بسلا المدينة، ومصلحة الضابطة القضائية بالبيضاء، وإحالتهما على البحث.
وأصدرت القيادة العليا للدرك الملكي قرارا عاجلا بالتشطيب على الدركيين الموقوفين من سلك الوظيفة العمومية، وتقديمهما إلى المحكمة العسكرية بعد انتهاء البحث على خلفية تورطهما في فضيحة تهريب حوالي 250 كيلوغراما من مخدر “الشيرا” من المنطقة الشمالية على متن سيارة اكتراها أحدهما من وكالة لتأجير السيارات.
وجاء في معطيات أفادت بها “الصباح” مصادر موثوقة أن دركيا بالضابطة القضائية للدرك الملكي بـ “باب الخميس” بسلا المدينة اكترى سيارة من وكالة خاصة، وسلم مفاتيحها إلى صديقه، الدركي الذي يشتغل بإحدى مصالح الدرك الملكي بالدار البيضاء، وطلب منه التكلف بإحضار “سخرة” من كتامة، المعروفة بزراعة القنب الهندي وإنتاج المخدرات، بالمنطقة الشمالية.
وأشارت المصادر ذاتها إلى أن دركي البيضاء توجه بالسيارة إلى كتامة، وتسلم “البضاعة”، وفي طريق عودته، وبالضبط قرب تازة، انتبه إلى سيارة رباعية الدفع “كات كات” تتعقبه لمسافة طويلة، فلم يعر الأمر أي انتباه، لكن سائق السيارة كان يتعمد الاقتراب منه أكثر والاحتكاك به، وهو ما أثار مخاوف الدركي، وشك في أن تكون للملاحقة غايات ما قد تمس بسلامته الجسدية.
ووفق ما جاء في المعطيات المتوفرة، توقف الدركي عند أول حاجز تفتيشي للأمن الوطني، وتوجه نحو الضابط رئيس المجموعة، وأسر إليه، بعد أن قدم له نفسه، بأن سيارة رباعية الدفع تتعقبه لمسافة طويلة، منذ مغادرته كتامة، فأثار الأمر ارتيابا لدى ضابط الشرطة القضائية، الذي استفسره عن سبب وجوده بكتامة، وإن كان يعمل هناك، فأجاب بالنفي.
وبعد أن طلب منه الضابط وثائق السيارة، تبين له أنها مكتراة من وكالة خاصة، فاستأذنه في إجراء تفتيش روتيني للسيارة، فلم يمانع، ليتم العثور على كمية ضخمة من المخدرات، تبين لاحقا أنها تزن حوالي 250 كيلوغراما. وتم إشعار النيابة العامة الاستئنافية، والقيادة الجهوية للدرك الملكي بالمنطقة، فحلت فرقة خاصة من الدرك، وأخضعته للبحث، كما صادرت السيارة.
وأبدى الدركي الموقوف استغرابا من محتوى السيارة التي كان يقودها، وقال إنه لم يكن يعلم طبيعة “السخرة” التي كلفه زميله بإحضارها، مزودا الباحثين باسمه ومكان عمله، ليلقى القبض على المتهم الثاني، ويحال على التحقيق.
وأحيل الدركيان الموقوفان على مديرية العدل العسكري بالمحكمة العسكرية الدائمة للقوات المسلحة الملكية بالرباط، الأسبوع الماضي، والتي أحالتهما على هيأة الحكم، التي قررت وضعهما رهن الاعتقال الاحتياطي، وإيداعهما سجن سلا، في انتظار جلسة محاكمتهما في 15 أكتوبر المقبل.

محمد البودالي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى