fbpx
الصباح الثـــــــقافـي

الدورة الثالثة من المهرجان الوطني للمسرح بالحسيمة

فرق مسرحية مغربية ومنتمية إلى حوض البحر الأبيض المتوسط تشارك ضمن فعالياته

تنظم فرقة الريف للمسرح الأمازيغي بالحسيمة الدورة الثالثة من المهرجان الوطني للمسرح بالحسيمة في نسخة أطلق عليها اسم “شمال جنوب”، تنطلق من خامس عشر دجنبر المقبل وتستمر إلى الثامن عشر منه.
وتفتح إدارة المهرجان الباب أمام الفرق المسرحية المغربية والمنتمية إلى حوض البحر الأبيض المتوسط للمشاركة ضمن فعالياته. وقال لعزيز الإبراهيمي، مدير المهرجان الوطني للمسرح بالحسيمة إن من أهداف تنظيمه تمكين الجمهور من متابعة برمجة مسرحية متنوعة تختلف من حيث اللغة، وذلك إرضاء لأذواقه، وكذلك تبادل الخبرات والتجارب ومناقشة قضايا فكرية تهم الحقل المسرحي عبر تنظيم ندوات تتطرق إلى قضايا الإبداع المسرحي.
واعتبر لعزيز الإبراهيمي بلوغ المهرجان الوطني للمسرح بالحسيمة دورته الثالثة حافزا لتقديم الأفضل وخلق دينامية على المستوى الثقافي والسياحي، موضحا أن المسرح في حاجة إلى مزيد من الاهتمام وإعادة الثقة إلى جمهوره.
وعلى هامش فعاليات المهرجان، الذي اختار في دورته الماضية شعار “الحكامة الثقافية ضرورية للتنمية الاجتماعية”، ستنظم ورشات تكوينية في المسرح والسينما تشرف على تأطيرها نخبة من المهتمين المغاربة والأجانب.
ودأب المهرجان في كل دورة على تكريم أسماء بارزة في مجال المسرح، وفي الدورتين السابقتين كرمت الفنانة الراحلة لبنى البوعزاتي، إحدى أعضاء فرقة الريف للمسرح الأمازيغي والمخرج المسرحي عبد السلام اللوزي.
وأوضح لعزيز الإبراهيمي في تصريح ل”الصباح” أنه لم يتم بعد تحديد لائحة بأسماء المكرمين في دورة المهرجان المقبلة، اعترافا بمجهوداتهم وعطاءاتهم فوق خشبة المسرح.
ويذكر أن النسخة الثالثة من المهرجان الوطني للمسرح بالحسيمة تنظم بشراكة مع المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية والمسرح الوطني محمد الخامس.

أمينة كندي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق