fbpx
بانوراما

البلغمان… عصيدة صحراوية

من كل مدينة طبق

أكثر الأطباق الصحراوية، شهرة، هي تلك التي تستند في إعدادها على اللحم، أو السمك، غير أن هناك أطباقا أخرى، لا تقل شهرة وتميزا، يغيب فيها المكونان، وتكون حاضرة بقوة خلال شهر الصيام، لفوائدها الغذائية وخاصيتها في مقاومة الجوع والعطش. أحد هذه الأطباق طبق البلغمان الذي يعد من الوجبات الرئيسية لدى سكان الأقاليم الصحراوية، سيما خلال رمضان، وفي وجبة السحور، كما يقدم للمسافرين أيضا في باقي الأيام.

المقادير
دقيق الشعير المجفف على النار
ماء وسكر و سمن.
يتم تحضير البلغمان بدقيق الشعير المجفف على النار حسب الكمية المرغوبة، قبل طحنه ليصير ما يعرف “المكلى”، أو “أمكلى”، وفي مرحلة ثانية يتم وضع دقيق الشعير المجفف والمطحون في إناء خاص يسمى القدح. بعد ذلك يمزج مسحوق دقيق الشعير المسخن والمجفف بالماء الساخن والسكر والقليل من الملح، ثم يضاف إليه السمن الذي يطلق عليه الصحراويين اسم الدهن، وهناك من يفضل إضافة الزبدة أو زيت الزيتون، في الوقت الذي يظل فيه الودك (شحوم سنام الجمل المذابة والمصفاة جيدا) المكون المفضل عند الصحراويين.
هـ. م

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى