fbpx
اذاعة وتلفزيون

“إيموراجي”… فكاهة بلمسة الجماعة

درابيل وتنويم مغناطيسي في العرض الجديد بالبيضاء

واصل الفكاهي عبد العالي لمهر ورفاقه، مساء الاثنين الماضي، تقديم النسخة الجديدة للعرض الفكاهي الجماعي «إيموراجي» بسينما «ميغاراما» بالبيضاء.
وأثبت «طاليس» بمعية رفاقه من خلال العرض الجديد، أن هؤلاء الشباب استطاعوا أن يقدموا إضافة نوعية للفكاهة المغربية، من خلال الشكل الذي ابتكروه لتفجير مواهبهم وتقديمها في حلة جديدة تتجاوز الأنماط الكلاسيكية والمكرورة التي غرقت فيها جل التجارب الفكاهية المغربية خلال السنوات الأخيرة. ما يميز عرض «إيموراجي» هو اعتماده على اللمسة الجماعية لمجموعة من الفكاهيين الشباب في مقدمتهم عبد العالي لمهر ورشيد رفيق وحمزة الفيلالي ويسار وآخرون، فيتكلف لمهر بالإشراف على التصور العام للعرض الذي يكون عبارة عن مجموعة من الفقرات الفكاهية يتم توفير أرضية فنية وقاسم مشترك يوحد بينها، من خلال اعتماد أسلوب الإخراج المسرحي ورؤية تقنية محكمة لا تترك المجال للصدفة والارتجال.
واختار «طاليس ورباعتو» في النسخة الثالثة لعرض «إيموراجي» تقديم المواد الفكاهية للعرض، بالاعتماد على البيئة المكانية للعرض المسرحي، من منصات، وعناصر منظرية، وإضاءة، وموسيقى، ومؤثرات خاصة، من خلال باحة فندق بكل مؤثثاته ليكون منطلقا لأحداث العرض الفكاهي الذي يستمد مواده الساخرة من عوالم الفندقة لتكون ذريعة لتسليط الضوء على قضايا مختلفة بأسلوب مرح يعتمد البساطة واللغة المباشرة والإيحائية في بعض الأحيان، دون أن تصل إلى حد التجريح والوقاحة والتهريج التي باتت السمة الملازمة للعديد من العروض الفكاهية من أجل انتزاع الابتسامة من المتلقين. وتميز العرض بتداول الفقرات الفكاهية بين الأسماء المشاركة فيه، بيسر وسلاسة، إذ كان يتم توزيع الأدوار والوصلات الساخرة بدقة، بشكل يضمن التوازن بين المدد الزمنية والمستوى الفني للفقرات، حتى لا يظهر هناك فرق شاسع بين الفنانين المشاركين في العرض على اختلاف تجاربهم وتوجهاتهم الكوميدية.
ومن المفاجآت التي حضرها «طاليس» لجمهور «إيموراجي» استقطاب الممثلة سكينة درابيل، بطلة السلسلة التلفزيونية «الخاوة» التي تعرض على شاشة القناة الثانية، لتقدم مقتطفات من أبرز العبارات التي اشتهرت بها من خلال السلسلة، التي تشارك فيها إلى جانب الممثل كمال الكاظمي ومحمد الخياري ودنيا بوطازوت ورشيد رفيق وعزيز الحطاب.
وتواصلت المفاجآت، خلال الأمسية التي امتدت لأزيد من ثلاث ساعات، بمشاركة المغربي «ياسمرايز» الخبير في مجال التنويم المغناطيسي، والذي أبهر جمهور القاعة بعروضه التي استهدفت فئات عريضة من الجمهور الذي قبل التحدي وصعدت أعداد منه إلى الخشبة، للخضوع إلى طقوس التنويم المغناطيسي.
وجدير بالإشارة إلى أن النسخة الثالثة لعرض «إيموراجي» عرفت أيضا مشاركة الفنان غاني قباج والثنائي سعيد ووديع ومهدي بلعياشي وكريمة أولحوت وعز الدين الفتوحي وإبراهيم القباج وآخرين.
وستتواصل العروض الفكاهية لمجموعة «طاليس ورباعتو» بتقديم عرض ساخر مساء اليوم (الخميس) مع رشيد رفيق ويسار بسينما «ميغاراما» بفاس، وعرض آخر، غدا (الجمعة) للثنائي سعيد ووديع بمسرح محمد السادس بالدار البيضاء.
عزيز المجدوب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق