fbpx
الرياضة

مباراة تفصل الجيش عن نهائي كأس شمال إفريقيا

الصمدي: اللاعبون مطالبون بالتركيز والاستغلال الجيد للفرص المتاحة

يدافع فريق الجيش الملكي عن حظوظ تأهله، عندما يحل ضيفا على النصر الليبي غدا (الأحد) ببنغازي الليبية، لحساب نصف نهائي كأس اتحاد شمال إفريقيا لكرة القدم.
وكان الفريق العسكري فاز في الذهاب بهدفين لواحد، أحرزهما كل من مراد فلاح وأحمد خليل، قبل أن يقلص الفريق الليبي الفارق بواسطة المهاجم أنس فوزي في الدقيقة 78.
ويتطلع الفريق العسكري إلى العودة بنتيجة إيجابية من بنغازي تؤهله لخوض المباراة النهائية، بيد أن الفوز الصغير الذي حققه في الذهاب يجعل مهمته صعبة، بالنظر إلى رغبة الفريق الليبي في تدارك هزيمته، وبالتالي انتزاع التأهل.
ويواجه الفريق العسكري ممثل الكرة الليبية دون مهاجمه جواد وادوش، بعدما قرر المدرب عزيز العامري إبعاده عن التشكيلة الأساسية، شأنه شأن محمد مديحي وعمر بندريس والحارس مصطفى الشادلي. وينتظر أن يعتمد العامري على التشكيلة نفسها التي واجهت شباب الريف الحسيمي الأحد الماضي، لحساب الدورة التاسعة من منافسات البطولة، والاعتماد على لاعبين شباب كسبوا الرسمية في الدورات الأخيرة، ويتعلق الأمر بكل من الحارس حمزة حمودي وأمين الكاس وأحمد خليل. فيما ينتظر إشراك أمين قبلي والمهدي عزيم ومحمد جواد أساسيين في المباراة.
وأوضح عزيز الصمدي، المدرب المساعد للجيش، أن الأخير سيبحث عن تأمين نتيجة الذهاب، عندما يواجه النصر الليبي بملعبه وأمام جمهوره، داعيا في الوقت ذاته إلى الحيطة والحذر، لقوة المنافس.
وقال الصمدي في تصريح ل”الصباح الرياضي” إن الفريق العسكري تحدوه رغبة الفوز لتجاوز مرحلة الفراغ التي مر منها، وبالتالي التصالح مع النتائج الإيجابية، وتابع “سيخوض اللاعبون المباراة بعزيمة قوية من أجل انتزاع بطاقة التأهل إلى المباراة النهائية”.
واعتبر الصمدي أن المباراة لن تكون سهلة على الإطلاق، بما أن نتيجة الذهاب غير آمنة، مؤكدا أن اللاعبين مطالبون بالتركيز والاستغلال الجيد للفرص المتاحة. وتمنى الصمدي أن يحالف الحظ الفريق العسكري، ويتمكن من بلوغ نهائي كأس شمال إفريقيا.
عيسى الكامحي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق